|  

BBC: نص الخبر
الأهرام: نص الخبر    
الجزيرة: نص الخبر    
تعليق

01/07/15 تم آخر تحديث في الساعة03:38 بتوقيت جرينتش

آلاف يحتجون في مصر على خطط حكومية

محللون يقولون إن نسبة البطالة في مصر في ارتفاع

أصيب اثنان وعشرون شخصا مساء السبت في اشتباكات وقعت بين نحو ثلاثة آلاف متظاهر وقوات الشرطة في مدينة الزقازيق بشمال مصر

وقالت تقارير صحفية إن الشرطة استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين كانوا يحتجون على خطط الحكومة فرض قيود على الوظائف الحكومية

وتلزم الحكومة المصرية نفسها بتوفير فرص عمل لجميع الحاصلين على شهادات، الأمر الذي يقول منتقدون إنه تضييع للأموال العامة

وتجمع نحو ثلاثة آلاف متظاهر أمام مكاتب الحكومة بالمدينة حيث ألقوا حجارة على رجال الشرطة وكسروا زجاج السيارات والحافلات، وردت الشرطة بإلقاء قنابل الغاز وضرب المتظاهرين بالهراوات

وجاءت المظاهرات كرد فعل على تصريح وزير التنمية الإدارية المصري محمد زكي أبو عامر يوم الجمعة بقصر سن المتقدمين للوظائف الحكومية على 24 عاما للحاصلين على الشهادات المتوسطة و28 عاما للحاصلين على الشهادات العليا

وأصر المتظاهرون، وغالبيتهم من العاطلين الذين يزيد عمرهم على 28 عاما، على حقهم في الحصول على وظائف وقال كثيرون منهم إنهم عاطلون عن العمل منذ أكثر من عام

وهدأ الحشد بعد أن قال محافظ الشرقية التي تتبع لها مدينة الزقازيق إنه تحدث مع أبو عامر الذي وعده بإعادة النظر في الأمر

وأثارت تصريحات أبو عامر مظاهرات سلمية أخرى في محافظات القليوبية والدقهلية بدلتا مصر

وبلغت نسبة البطالة في العام المالي 1999/2000 في مصر 4ر7 في المئة وفقا للأرقام الرسمية انخفاضا من 9ر7 في المئة في العام السابق، لكن محللين يقولون إن النسبة أكبر من هذا وإنها في ارتفاع متزايد

أعلى الصفحة

BBC: نص الخبر
الأهرام
: نص الخبر
 الجزيرة: نص الخبر