قوات الامن تعتدى على السيده كاميليا
وأطفالها فى منزلها دون سبب

فى اطار التعصب الدينى الذى مارسته المحاكم المصريه ضد السيده كاميليا لطفى والدة الطفلين أندرو وماريو لعدم رضوخها والانضمام الى دين الاسلام هى أو أولاده، وفى سياق الانتقام منها ومن الاولاد، حدث اعتداء خطير من السلطات الامنيه ضد السيده الفاضله بدعوى أنهم ينفذون حكما قد صدر ضده، علما بأن الحكم قد نفذ بالفعل عن طريق المحضر التابع للمحكمه، كما أن تلك السلطه المعتديه اعتدت على السيده الفاضله وأولادها دون أن يكون بحوزة تلك السلطه أوراق رسميه للحكم ولارقم الدعوى أوما إنتهى إليه التنفيذ، ودون سبب قانونى لوجوب التنفيذ للمرة الثانية. وها هى وقائع التعدى الخطير الذى ينأى عن كل القيم القانونيه بل والاخلاقيه.

فى يوم 21\12\2008 فتحت السيده كاميليا وهى بمفردها ونجليها الصغيرين باب الشقه لتجد خمسه أشخاص يصلحون للمصارعه جميعهم يرتدون الملايس المدنيه (تنتظرهم سيارة ميكروباص بالأسفل) مصطفين أمام باب الشقة، واذا بأحدهم يدخل الشقه ويطلب منها إحضار بطاقتها وارتداء ملابس الخروج والتوجه معهم الى القسم وإلا سيأخذونها بالقوه، بزعم أن عليها حكم يتعين تنفيذه.

حين رأت عبارات الشر تتطاير من الزائر الثقيل، خشيت أن تدخل حجرتها لترتدى ملابسها خشية اقتحام الحجره عليها فطلبت منهم الخروج حتى ترتدى ملابسها وتحضر لهم باقى الأوراق الداله على عدم صدق زعمهم حيث قدمت لهم ماكان بمقربة منها من أوراق تفيد أنه تم التنفيذ عن طريق المحكمة، وأن الحكم المزعوم مقدم للنقض، ولكنهم رفضوا قائلين "مالناش دعوه بالمحكمه، إحنا الحكم عندنا مفتوح".

من واقع ما قدمته من أوراق أثبتت أنه تم السداد وطلبت التريث الى أن ينوب محاميها عنها فى ذلك إلا أنهم رفضوا ذلك بشدة مع إطلاق ألفاظ السباب الغير لائقة والتهديد والوعيد إن لم تمتثل لأمر النزول معهم- مما دعا جميع الجيران من حولها إلى الحضور- ومحاولة إثنائهم عما إنتووه بها دون جدوى .

إزاء عنت الزائرين تشككت السيدة كاميليا فى صحة أغراضهم فقام الابن الاكبر لها وكان قد حضر بعدما إستدعاه الجيران- بتصوريهم بجهاز الجوال فما كان منهم الا أن انتزعوه منه مع بعض السباب والضرب الذى يعبر عن كيفية معاملة الدوله لأبناء الوطن، ثم قاموا بمسح تلك الصور من الجوال.

وظل الوضع كذلك على مدى ساعتين الى أن حضر محامى السيده كاميليا وأعاد عليهم ماقدمته وأنه لا يجوز اتخاد أى اجراء فى هذه المرحله. وتوجه معهم الى القسم (قسم باب شرق) وقررلهم أن الحكم منفذ بالحجز وأن المصاريف مسددة بالكامل وإلا ما كان للنقض أن يقبل، فأخطروه بوجوب سداد 50 جنيها أتعاب محاماه فقام بسدادها علما بأنه قد سبق سداد هذا المبلغ ضمن مفردات الحكم كما وأنه ليس منوطاً بالقسم تحصيل أتعاب المحاماة.

موجز الحكم محل التنفيذ:
من المعلوم أن السيده كاميليا كانت متزوجه من رجل اعتنق الاسلام ليتزوج من امرأه مسلمه .. تلتها أخرى. أقامت السيده كاميليا بعد أربع سنوات وبعد زيجتين أخريين دعوى تطليق للضرر، وحصلت عليه. انتقاما منها أعلنها الزوج بوجوب انضمامها للاسلام حتى يثير نوازع المحكمة للنيل منها. أقام الزوج ضدها عدة دعاوى بلغت الثلاثين منها دعوى تعويض للسب عن طريق النشر.

فى مثل هذه الدعاوى يختصم الناشر ويقدم مايفيد أن الشخص قد صرح له بالتحدث عن لسانه كتابة أو شفاهة، ولكنه لم يحدث. ولم ينسب اليها من أقوال ما ينحدر الى مرتبه السب. ولكن محكمة أول درجه حتى تنصر أخاها ظالما حكمت ضدها بغرامة عشرة ألاف جنيه بخلاف التعويض. وفى الاستئناف رفضت المحكمه مجرد الإستماع الى أي دفاع وأيدت الحكم بذات اليوم. فقامت السيده كاميليا بعمل نقض. وهنا يثور التساؤل "هل نجد فى النقض بعض العداله؟"

والغريب فى الأمر أن يتم التنفيذ ضدها على هذا النحو وبهذه السرعه فى حين أنها مكثت طوال أربع سنوات تحاول تنفيذ حكم نفقه لأولادها ولم تتمكن. ثم صدر حكم بحرمانها من النفقه التى كان قد حكم بها لصالحها طوال السنوات الاربع.

والمنظمات الدوليه تشجب التعدى الاجرامى بالسب على مفتشة ضرائب ذات مركز مرموق وبالدرجه الاولى لاقتيادها بالقوه الجبريه وبمايكروباس لتنفيذ حكم مدنى بهذه الصوره التى لا توصف الا بأنها اجراميه.

وهكذا تضطهد السلطات من يتمسك بحقه أو بدينه سيما لو كانت امرأه.

نعم، هذا هو المنطق. منطق القوه وليس منطق القانون لان القانون ليس نائما فقط ولكنه وئد وأسلم الروح.

كذلك فإن الاحكام المدنيه كالغرامه والتعويضات لا تنفذ بالاكراه البدنى فى كل أنحاء العالم بما فيها مصر المحروسه، أو مصر الموكوسه.

ومن المعلوم أيضا أن المنظمات القبطيه وبواسطة المكتب القانونى قد قامت بتقديم شكوى أمام سبع قنوات دوليه شرعيه بما فيها الاتحاد الاوروبى مطالبة بالغاء الحكم الصادر ضد الطفلين أندرو وماريو وأسلمتهم قسرا.

المنظمات القبطية الموقعة
1- المؤسسة القبطية لحقوق الإنسان (سويسرا)
2-الأقباط متحدون (إنجلترا)
3-الهيئة القبطية (الهولندية)
4-الهيئة القبطية الأوربية الفرنسية
5-منظمة أصدقاء الأقباط (فرنسا)
6-هيئة الشباب القبطي الفرنسي
7-الهيئة القبطية النمساوية بجراتس
8-جمعية الاندماج القبطي (النمسا)
9-المركز الثقافي القبطي (اليونان)
10-الهيئة القبطية (السويد)
11- الهيئة القبطية (الألمانية)
12 الهيئة القبطية (ايرلندا)
13- هيئة أقباط (المجر)
14-المؤسسة القبطية للمساعدة القانونية (أمريكا)
15-منظمة مسيحي الشرق الأوسط (كندا)
16-الموقع الإلكتروني الأقباط الأحرار
17- مركز الكلمة لحقوق الانسان (القاهرة)
18- الهيئة القبطية الأمريكية


د. شفيق عوض المحامى ورئيس الاتحاد
الاوروبى للمنظمات القبطيه.
حنا زكى المحامى.


www.amcoptic.com