القبط في معصرة الأيوبيين
عادل جندي

 GMT 15:30:00 2008 السبت 22 نوفمبر

حكايات الاحتلال وتصحيح بعض المفاهيم (٩)
نستمر في مراجعة تاريخ مصر استنادا إلى حوليات كتاب "تاريخ البطاركة" الذي استمر بعد وفاة مؤلفه ساوري (ساويرس ابن المقفع، حوالي سنة ١٠٠٠) بيد كتّاب آخرين.
ماذا حدث بعد رحيل صلاح الدين (١١٩٣) ذلك العاهل الذي ترك مملكة واسعة وعددا كبيرا من الورثة؟؟
٢٥ ـ في أيام الأنبا يوأنس، البطريرك الرابع والسبعون (١١٨٩ـ ١٢١٦). يذكر كاتب السيرة أبو المكارم ابن بركات ابن أبو العلا:
[[وملك بعد (صلاح الدين) ولده العزيز عثمان ديار مصر وأعمالها والبيت المقدس وأعماله. وقد كان صلاح الدين قد هادن الفرنج فلم يغدروا بعد موته ولا فسخوا هدنة (..) ولم يكن للأجناد (عملٌ) مدة سنين الهدنة فمسكوا أيديهم عن بيع الغلة فبلغ القمح مائة وسبعون دينارا للمائة أردب وكان السعر لا يثبت على حال (..) فتضرر الناس ثلاث سنين. ثم أن الملك العزيز جمع العسكر وسار من مصر إلى دمشق (١١٩٤) يريد أخذها (من أخيه) الأفضل، فلم يقدر فعاد للقاهرة. ثم تبعه (عمه) الملك العادل (الذي على مملكة الكرك، جنوب مدينة عمان الحالية) وحاصر القاهرة شهورا ثم تصالح مع العزيز وعادا معا لدمشق فأخذوها من الأفضل]].
[[وفي (١١٩٧) تواصلت مراكب الفرنج إلى عكا فبادر الملك العادل ونزل على يافا وقاتلها ثلاثة أيام ففتحها وقتل فيها خلقا كثيرا وسبى أكثر مما قتل. ثم تواصلت مراكب الفرنج وطلع منهم إلى الساحل خلق كثير (..) وسار الملك العزيز إلى الشام لمساندة عمه (..) ثم هادن العادل الفرنج على البر دون البحر مدة ستة سنين (..)]].
[[مات الملك العزيز (في ١١٩٨ إثر حادث صيد) وتولى ولده يوسف، وكان صغيرا فجاء (عمه) الملك الأفضل وملك ثم جمع العسكر وسار إلى دمشق يطلب استعادتها من عمه العادل (ففشل) وعاد لمصر (..) فجاء العادل (أخ صلاح الدين) (يطارده) وحاصر القاهرة واستولى على الحكم (في ١٢٠٠) وأحضر ولده الكامل من دمشق وسلطنه على مصر وضرب اسمه على (النقود) وأمر خطباء الديار المصرية ألا يذكر أحد منهم صلاح الدين ولا أحدا من أولاده، بل يذكروا الخليفة (العباسي) أولا، ثم الملك العادل ثانيا، ثم (السلطان) الملك الكامل ثالثا (..)]]
**لاحظ مشاكل "التوريث" بعد رحيل "المالك" وكأن البلاد مجرد إقطاعيات.

[[ثم قطع الله (الفيضان) في تلك السنة فشرقت البلاد وخربت وهلكت الرعية وتشتت الخلائق ومضى خلق كثير من ديار مصر للشام بأموالهم وأولادهم لكنهم ماتوا (في الطريق) بالبرد والجوع والقتل من العربان وأخذ النفوس والأموال وكانت رمم الخلق من باب بلبيس إلى باب غزة هم ودوابهم ومواشيهم؛ فكانت ثلاث ضربات ضرب الله بها المصريين: الغلاء والجلاء والوباء (..) وبلغ القمح دينارا الويبة مغربلة، وقدح الترمس المبلول درهما. فباع الناس من الأثاث والقنايات والدور والجواري والعبيد مما قيمته دينار بدرهم. وناس كثيرن باعوا بنيهم وبناتهم كالمماليك للخدمة (..) وكان الولد يخطف الخبز من أبيه حتى يحيي نفسه. وأكل الناس لحوم (الحيوانات) الميتة. وكانت نساء يعجزن عن الرضاعة فيرموا أولادهم في الجوامع والمساجد والطرقات فيأتي آخرون ويأخذوهم، وأمسكت الشرطة نساء كثير ومعهم قدور بها لحوم ناس صغار وكبار مطبوخين (..). وكان القوي يقوى على الضعيف فيأكله وهان الموت وانقطعت الحنّيّة من قلوب الناس وانقطع الرجاء وحصل اليأس وخربت المدن والقرى (..) وكان كبار الناس بمصر والقاهرة من أهل الخير من المسلمين والنصارى يتصدقون على الفقراء كلْ قدر طاقته. واستمرت هذه الأمور سنتين حتى نظر الله جلت قدرته ورحم الخلق (..)]].
[[وكان الملك العادل قد احتوى على مُلك مصر والبيت المقدس ودمشق ومن خلف الفرات وحران وعدة أماكن وقرى لم نعرف أسماءها، وكان ملكا عادلا حريزا قويا كثير الغزوات في (أراضي) الفرنجة والمسلمين]].
[[وأرسل ملك الحبشة يطلب أن يرسم له البطرك مطرانا وكان بصحبة الرسل تاج ذهب هدية للبطرك وهدية جليلة للسلطان (تشمل) فيل وسبع زراف وحمار وحشي، فأخذ البطركُ الرسلَ والهدايا للملك الكامل فاستحسن التاج وقال ما كنت أظن أن عندهم من يعمل هذا فقال الرسول: «يامولاي الملك نعرف اتضاع البطرك وإنه ما يلبسه وإلا كنا كللناه بجواهر قيمتها خراج ديار مصر جميعها». فتعجب السلطان وسأله عن ملك (الحبشة) وعسكره وحروبه، فأخرج كتابا منه للسلطان فقرأه ووجد من جملته يقول «ومملكتك أيها الملك محفوظة بصلوات البطرك الكبير العظيم الجليل فاحفظه واكرمه، وتقدم له أن يقسم لنا مطرانا». (..) وأمر بتسلم الهدية لكن البطرك ترك له التاج، وحلف بحياة والده الملك العادل أن يأخذه أيضا، فقبل؛ وأمر بعودة رسل الملك وأن يقسم لهم مطرانا]].
**لاحظ أن تبعية كنيسة الحبشة (والنوبة) للكنيسة القبطية كانت من أهم عوامل استقرار أحوال مصر على حدودها الجنوبية، وهو ما جعل الحكام المسلمين يتحاشون القضاء عليها (الكنيسة القبطية) بل اعتبرها بعضهم من مصادر قوتهم في الحكم...

[[ثم أسلم راهب من دير أبو مقار اسمه يوحنا على يد الملك الكامل، فجعله على منية غمر وأقام فيها ثلاث سنين محتسبا. وبعد ذلك تذكر دينه ورهبانيته فأخذ (قطعة قماش) ومنديل ووقف للملك الكامل وقال هذا كفني: إما تقتلني أو ترد لي ديني، فوقع له إلى كافة الولاة بأن يرد له دينه، فلبس ثياب الرهبنة و (تظاهر) بدين النصرانية. وأقام على ذلك زمانا إلى أن اتفق أن رجلا نصرانيا من أهل الصعيد أسلم ثم ندم فأخذ كفنه للملك العادل قبل سفره لدمشق وقال له: ترد لي ديني كما رد ابنك الملك الكامل على الراهب دينه، فلما سمع الملك (استدعى الراهب) وجدد إسلامه على يده وأعاده محتسبا على منية غمر (..)]].
**لاحظ كيف أن «حرية العقيدة» في الدولة الإسلامية دائما "أحادية الاتجاه"، والقصة أعلاه بالسماح "بالارتداد" استثناء نادر ـ وإن كانت النهاية «السعيدة» هي أن الراهب السابق قد انتهى، على أي حال، وبتشجيع من الملك "العادل"، بالبقاء في الإسلام...

[[ ثم حضر (ذلك الراهب السابق) إلى الملك الكامل وقال له أن الرهبان حفروا بئرا في دير أبو مقار فوجدوا فيها (كنزا من عهد الروم) أواني و (مصوغات) كثيرة (..). فندب الملك الكامل معه ثلاثة مماليك وشهودا، وساروا للدير (..) وأخذوا كل ما وجدوا (بما فيه) أواني القربان وستر حرير للهيكل وأثبتها الشهود في الأوراق وحملوها للقاهرة بين يدي الملك (..) فأحضر الملك عرفاء الصاغة والبرازين وقوّموا المصاغ والستور الحرير وجميع الآنية (..) وأحضروا رجلا من أهل اسكندرية اسمه بطرس ابن يوحنا كان شماسا ببيعة السيدة بها وأسلم، فقرأ للملك الكتابة القبطية التي على الكاسات والصواني والصلبان والملاعق، اسم كل من صنع شيئا عليه (أي أنها ليست من عهد الروم). فتعجب الملك الكامل وأمر أن يستحلف ثلاثة شيوخ من الرهبان أن هذه الآنية لم توجد في بئر. ثم أحضروا البنّاء الذي حفر لهم البئر، وكان رجلا مسلما، فشهد بين يدى السلطان أنه الذي حفر البئر وبناها ولم يكن فيها شيء فصدقه السلطان. وقال له الحكيم أبو شاكر: «يا مولانا، كان قد رُفع للملك الناصر صلاح الدين رحمه الله (شكوى) في هذه الآنية وأحضرها وعلم كذب الشاكي وأعادها لديرها». فعند ذلك أمر الملك الكامل بتسليمها للبطرك فخرج واشترى شمعا كثيرا ودار به في شوارع القاهرة وأسواقها والنصارى تصرخ بالدعاء للسلطان وكان يوما مشهودا وصعب على الشامتين بمصر دوران الصلبان في أسواقها وشوارعها ولكن لم يجسر أحد يتكلم أو يمد يده بسبب هيبة الملك الكامل خلد الله أيامه]].
**لاحظ أولا قدر طفاسة وهيافة وجشع الملوك «الكاملين العادلين»، وكم أضاعوا من وقتهم الثمين في الاستقصاء حول "كنز" مزعوم؛ ولاحظ ثانيا كيف أن تاريخ خيانة الأقباط لذويهم قديم؛ ولاحظ ثالثا مقدار سذاجة الأقباط وتهافتهم وقد خرجوا في الشوارع يهتفون للسلطان لأنه أعاد لهم آنية كنسية لم يكن من حقه الاستيلاء عليها أصلا، وكيف شعروا بالفرح لأن أحدا لم يتعرض لهم وهم يدعون للسلطان في الشوارع (!) وكله مما يبين حقيقة أحوالهم وانخفاض «سقف طموحاتهم» ليتوافق مع أوضاع ذميتهم الذليلة في الدولة الإسلامية العادلة...

[[وبعد ذلك جاء راهب آخر من دير أبو مقار، اسمه عبد المسيح المصور، وقف للملك الكامل وكتب له رقعة في حق البطرك أنه «في كل سنة يحمل إليه الأساقفة مال كثير، وكان البطاركة الذين قبله قد جرت عادتهم أن ينفقوا على مراكب الأسطول (السلطاني) من أموالهم». فعرض القاضي الأعز صاحب الديوان الرقعة على الملك الذي (تحقق من كذب الرقعة) وقال: إن كان غيرنا ظالما ما نكون نحن مثله، دع هذا الراهب بمضي إلى ديره حتى نطلبه (!!) فمضى بوجه مخزي وحرس الله البطرك من كيده (..)]]
[[وجرت في أيام (البطرك) من الأمور الصعبة ما قدمنا ذكره ولو ذكرنا كل ما جرى في أيام رئاسته في جميع الديارات المصرية لم نبلغ ذلك (..) ثم تنيح يوم (٧ يناير ١٢١٦) وهو يوم الغطاس المقدس (*)]].
(*) لاحظ أن الأعياد عند جميع المسيحيين في العالم كانت متفقة حتى عام ١٥٨٢م، حين ضبط الغربيون تقويمهم بالتعديل الجريجوري.

٢٦ـ بعد وفاة الأنبا يوأنس بقي الكرسي شاغرا حوالي ٢٠ عاما نتيجة عوامل متعددة. وكان الحكيم أبي شاكر عند السلطان عندما بلغه خبر الوفاة فسأله كيف يعملون لاختيار البطرك، فقال: «يا مولانا نختار ثلاثة رجال أخيار أتقياء علماء يقع الاتفاق عليهم ويكتب أسماؤهم في ثلاث رقاع ونكتب في رقعة أخرى إسم السيد المسيح ويترك الجميع على الهيكل ونصلي ثلاثة أيام بطلبات كثيرة وابتهال متواتر ثم نحضر طفلا صغيرا ليرفع واحدة من الرقاع بحضور الشعب كله فإن وجدنا فيها إسما من الثلاثة قدمناه بطركا علينا وإن وجدنا اسم السيد المسيح علمنا أنه لم يرض عن أحد من أولئك ونرجع نختار ثلاثة أخر ولا نزال هكذا حتى يطلع اسم فنقدمه (*)». فأعجب السلطان بذلك. وسأل عن عمل الأنبا يوأنس (المتوفي) قبل بطركيته [[فقال له قسان (من مقدمي الجماعة): كان تاجرا. فسأل: فمن خلّف من الورثة، قالا: أخته. فسأل كم لها من الميراث. قالا النصف، وقد غلطا في هذا لأنهما عملا على شرع المسلمين بينما شريعة النصرانية توجب للأخت جميع الميراث إذا لم يخلف غيرها. فسأل لمن النصف الآخر، فقالا لك يا مولانا. فطلب نصيبه. فقالا بل اسأل أولاد اخته، فأمر الوالي أن يحضر المتبقي واسمه مكارم فأحضره معتقلا...]].
(*) لاحظ أسلوب «القرعة الهيكلية» في ذلك الوقت...

وانقسم القبط إلى شيع وجماعات تحبذ كل منها مرشحها. وتدخّل السلطان ومعاونوه وبعض الولاة في صالح هذا المرشح أو ذاك، وطلب السلطان أتاوة. وحاول البعض دفع الرشاوى..
وإلى أن تحل الأمور، سجل كاتب السيرة:
[[وفي (سبتمبر ١٢١٧) تواصلت أخبار أن أحد ملوك الفرنج يقال له الهنكر (هنجاريا، أو المجر) وصل إلى عكا بحرا (..) فجمع الملك العادل عساكره ونزل على نابلس قريبا من الإفرنج (..) وأرسل إلى أولاد أخيه صلاح الدين وغيرهم من ملوك المسلمين أن يساعدوه فلم يجبه أحد، فتوجه لدمشق (..) وعلم أن بعض الفرنجة توجه إلى الطور لأخذ حصنها الذي على جبل عال، يعاونهم عرب من بني عقبة (المتحالفين) معهم. فجاء الملك المعظم (عيسى ابن العادل، ملك دمشق) وأرسل إلى بني عقبة فأفسدهم على الفرنج وحلف لهم أنه يدفع لهم مالا قرره معهم، ويُُقطعهم بلادا (..)، فأطاعوا وحلفوا له (..) وقالوا إن الفرنج ينامون بالليل فاكبس عليهم نصف الليل (..) فانتصر عليهم وقتل أكثرهم (..)]].
[[ولما رجع ملك الافرنج من الطور إلى عكا عبر على قرية من قرى الغور فيها نصارى ملكية وسريان ومسلمين، فترك عندهم أربعة فرسان جرحى ليداووهم، ثم مضى. فقام مسلمو القرية على النصارى وأخذوا (الفرسان) وقتلوهم (..) ووصل الخبر إلى الملك بعكا فأرسل عسكره وقتل كل من بالقرية، لأنه كان قد سأل النصارى هل عندكم مسلمين قالوا لا، فلما رجعوا يعتذرون أن المسلمين قتلوا الفرسان لم يقبل عذرهم. وقتل قسيس الكنيسة لأنه كان قد حلف لهم أنه ما في القرية مسلما]].
[[وفي تلك السنة مات (الكثيرون) من الناس والأبقار في جميع ديار مصر (بسبب الطاعون) كما حدث قبل زوال دولة الخلفاء الفاطميين]].
** ويستكمل السيرة يوحنا ابن وهب، التي قام بجمعها «علم الملك ابن شمس الرياسات»:
[[وحدث أن صبيا نصرانيا صعيديا يعمل في بعض معامل الزيت، اتهمه انسان من المسلمين بابنه صغير السن (..) فاعتُقل أياما وعُرض عليه الأسلام فأبي، فأفتى الفقهاء برجمه وأن يعملوا دائرة من الناس ويجعل فيها فرجة فإن هو خرج وسلم لا يُعارَض وإن مات كان بحقه. ففعلوا، فضربه عبدٌ لأبي الصبي بحجر في فكه فوقع وتواتر عليه الرجم إلى أن مات. وبعد هنيهة (اعترف) الولد أن النصراني كان بريئا وأن الفاعل للقبيح هو ذلك العبد..]]
[[وفي هذه الأيام أمر السلطان عز نصره بعرض المسجونين عليه، وكان بينهم رجل حائك، يسمي أسد، وكان قد تخاصم مع امرأته فأخذته إلى (محكمة) الشرع، فجرت منه لفظة شهد عليه بالإسلام ولكنه أنكر، فاعتقل وبقي مدة سنة إلى أن أحضروه للسلطان فرغّبه ووعده بمال وكسوة فامتنع وقال: «ما أنا إلا نصراني، وعلى نصرانيتي أموت» (..) ولم يزل الحال يتردد إلى يوم الغطاس المجيد فأمر السلطان بضرب رقبته، فأحضره والي القاهرة عند باب زويلة وأحضر الشهود وعرض عليه الإسلام قدامهم فامتنع. فتقدم إليه أحد المماليك فنخسه بالسيف إلى أن دخل منه قدر أربع أصابع. ثم قال له: مد عنقك، فمده فضربه ضربة طارت بها رأسه عن جسده وعُلق بدنه على باب زويلة. وبقي معلقا ثلاثة أيام (*) ومجد الناس الله على صبر الرجل وحسن إيمانه، واجتمعت جماعة من النصارى المباركين فأخذوه ودفنوه]].
(*) كم من الناس البسطاء مثل هذا الرجل دفعوا حياتهم ثمنا للعدل والحرية الدينية في الدولة الإسلامية؟!

[[وفي (يونيو ١٢١٨) جاءت مراكب كثيرة ونزل (جنود الفرنجة) مقابل دمياط (وتبادلوا مع المسلمين القصف بالمنجنيقات) وقتل وجرح من الفريقين كثير (..) ثم أخذوا برج دمياط. وفي نفس في اليوم مات الملك العادل بدمشق من تخمة أصابته فدفنوه بجانب أخيه صلاح الدين (..)]].

[[واجتمع على الناس في تلك السنة موت السلطان ونزول العدو على البلاد وشحة النيل والكنيسة خالية من بطرك. ثم أن المسلمين اجتمع رأيهم على أن يزحفوا إلى الفرنج وكانت وقعة عظيمة (هُزموا فيها) (..) واشتد الرعب وخافت نفوس الناس وعظمت مهابة الافرنج وانحلت العزائم عن لقياهم. ودخل الشتاء (..). ثم (وشى) المدعو عماد الدين ابن المشطوب بين الملك الكامل وبين أخيه الملك الفائز، فخاف (الكامل) أن يقتله الجنود الأكراد ويولوا مكانه الفائز، فهرب بالليل مع خواصه ومماليكه إلى أشمون (..) ووقف معه الأمراء الأكابر. فأما المغاربة والطواشين فإنهم ساحوا في البلاد وبقي الناس متخبطين وكثرت الشناعات على النصارى واشتد بعض القوم عليهم. (..)]].

[[وثار أهل منية (ميت) بني سلسيل (بين أشمون والمنزلة) على النصارى وأهلكوا منهم جماعة وكان الزمن كلما مر اشتد، والفتنة كلما مرت عظمت..]].
ثم فرضت أن تدفع جزية القبط لسنة قادمة قبل موعدها [[(..) وبعد ذلك ورد أمر السلطان بإخراج نصف أهل مصر والقاهرة إلى القتال اختيارا واضطرارا. وخرج أكثر الناس وصار (الأغنياء) الذين لا يليق بهم الخروج يفدون أنفسهم بما يقومون به من الذهب كل على قدر حاله. وأما النصارى الذين بالقاهرة فإنهم جبوا منهم مع أصحاب المعايش كل من كان متمعشا مع أهل معيشته (..) وأحضر الوالي قسس كنائس القبط والملكية وقال لهم (إذا) خرجتم مع المسلمين، فما تصلون إلى باب المدينة حتى يقتلوكم وما يقدر أحد أن يقول لهم شيئا. وكان الميل في القول بالأكثر على الملكية لأنهم كانوا يشنعون عليهم بأنهم يحبون الافرنج وأنهم على سُنّتهم في تربية الشعر وترك الختان وما شابه، فعمل فيهم الخوف وقال واحد منهم عندنا ألف دينار فقال مبارك، وقال لقسوس القبط وأنت عليكم عشرة أضعاف وآخر الحال قرر عليهم ثلاثة آلاف دينار (..). وعلقت سلبة (*) في كنيسة المعلقة وكنيسة الملكية وكنيس اليهود (..) وصار الضرب في الناس والتعليق والترسيم والهوان (..) وكان الصوم المقدس وكانت أياما صعبة شديدة واضطهاد عـظيم. فأما الملكية فإنهم جبوا من شعبهم الذي قدروا عليه وبقي عليهم، فأخرجوا آنية (الهيكل) الفضة ورهنوها عند واحد من المسلمين، الفقيه نصر، على مائتي دينار (تدفع) بمائتي وخمسين (**). ولا أحد بقي بدون غرامة إلا النادر القليل. وكان جملة ما حصله (القبط) ألف ومائة دينار (..) وما تبقى قضوه على الكنائس، كلٌ بقدرتها حتى وصلوا إلى الديارات البرانية مثل دير طموه ودير الشمع وأخذوا منها الغرامات المقررة وطلعوا للقاهرة يطلبون تبرعات (..) وكانت أياما شديدة وكثير من الكنائس أغلقت أياما كثيرة]].
(*) فلكة من الخشب والحبال ليجلد عليها من لا يدفع الجزية أو الغرامة.
(**) أي ربا بنسبة ٢٥٪

[[وكان (السلطان) قد استخدم (لمحاربة الفرنج) من القاهرة عشرة آلاف راجل، أكثرهم مغاربة، فهدموا كل كنيسة وجدوها في طريقهم للمعسكر (..) ولم ينالوا غرضا لأن الفرنج عملوا خندقا وتحصينات (..). ثم أن السلطان هدم أسوار القدس الشريف بعد أن أخلاه من أهله (..) وهدم الدور والفنادق (..)]].
[[وشغب المسلمون بكنيسة القديس مرقس بالاسكندرية (القمحا) وتقدم أمر السلطان بهدمها (..) (وحاول القبط إبقائها، لكن) هُدم أكثرها حتى لم يبق منها سوى قامة واحدة. فلما كان يوم الجمعة التالي صلى المسلمون صلاة الجمعة وخرجوا وهدموا باقيها إلى الأرض (*) وكان حزنا عظيما وكآبة متواترة وشدة متظاهرة]].
(*) بني جامع مكان الكنيسة بعد هدمها (هوامش ج ٤ ص ١٣١).

[[وزحف الإفرنج برا وبحرا (..) ثم تراجعوا عند خندق المسلمين فطاردوهم وصارت عليهم كسرة عظيمة (..) وفرح المسلمون فرحا عظيما وطُيرت الطيور وزُينت القاهرة (..) وحُمل الأسرى (١١ سبتمبر ١٢١٩) للقاهرة المحروسة وجرى حديث حول الصلح وكاد يتقرر على أن يأخذوا القدس وجميع ما كان في أيديهم مما فتحه (صلاح الدين) ثم انتقض الصلح وأمر السلطان بإخراج كل من بالقاهرة ومصر للغزاة، وضربت الأجراس بذلك وخرج الناس على وجوههم (..)]].
[[وبعدها أمسك والي القاهرة النصارى وعلقهم على أبواب دورهم وجعلهم يديرون الطواحين (مثل الثيران) وقال لهم أريد منكم المال وأخذ منهم ما لا يطيقون حتى أن (الترزية) النصارى بالقاهرة قاموا بألف وثلاثمائة دينار. واشتد الأمر على الناس (..) وأحضر والي مصر (الفسطاط) قسس النصارى وطلب ألف دينار (..) وخرجوا للكنائس وشرعوا في (جمعها) وكانت الأيام صعبة..]].
واستولى الفرنج على دمياط بعد حصار دام ١٦ شهرا [[فرحل (كبار) المسلمين وتركوا العوام وصار هم كل انسان أن ينجو بنفسه (..) وجاء السلطان فنزل مقابل طلخا (حيث أقام معسكر «المنصورة»). واختلف القول في فتح دمياط (..) وقيل أنه كان بها ستة آلاف رجل وقيل أحد عشر ألفا وأما المسلمون فكانوا يقولون أنه لم يبق بها سوى ستمائة نفس، وذكر المحققون أن بها ستة وأربعون ألف رجل خلاف النساء والصغار (..)]]

[[واستدعى السلطان صفيَّ الدين عبد الله بن على، الذي كان وزير أبيه، وقلده تدبير مملكته؛ فجمع الكتّاب مسلمين ونصارى ويهود وبسط عليهم العقوبات وطالبهم بالأموال فامتلأت السجون منهم، وخرج البعض من (دينه) من الشدة والعقوبة (..) وكانت أياما شديدة على الناس ولا يخرجون من شيء حتى يدخلوا ما هو أشد منه. وتوقفت دور الوكالات والفنادق التي تباع فيها البضائع. وتقرر ألا يباع شيء إلا بدار وكالة السلطان وتكون له السمسرة، وضاق الوقت على العالم ولو تمكنوا من الخروج لم يبق في البلاد أحد. وأما الإفرنج (بدمياط) فكانت ترد أخبارهم من العدل والرفاهية وحسن المعاملة ما لا يوصف (..)]].
[[ووصل مصر أمير مغربي، كان أبغض ما عنده النصارى؛ وأمسك أتباعُه النصارى واليهود بحبال ووضع عليهم العقوبة والهوان حتى أنه أخذ (صكوكا) بأحد عشر ألف دينار لكل منهم وسيرها للسطان فأكبر ذلك وأنكره (بسبب المبالغة الشديدة) وأعادها (..) وتوجه ذاك للصعيد للجباية على الديارية والثمار والنخيل واستمر الحال وزادت الشدة على الناس حتى أن جماعة شنقوا أنفسهم وجماعة خرجوا من الإيمان، ولم يفدهم ذلك]].
[[وأما أمر العدو (*) فكان على حال واحد (من المناوشات) (..) ووردت أخبار بخروج ملك من الشرق يقال له ملك الصين (جنكيز خان) ومعه خلق من الأتراك (التتار) وأنه كسر ملك الفرس وجاء لأرض بابل (العراق) (..)]].
(*) لاحظ الإشارة المتكررة للإفرنج باعتبارهم «عدوا».

ثم جاء الملك المعظم (سلطان الشام) والملك الأشرف (سلطان الشرق، حران وسنجار) ومعهم صاحب حمص وصاحب حماة بجيوشهم لمصر لمساعدة أخيهم السلطان الكامل، وهاجموا الفرنج بدمياط برا وبحرا (تفاصيل مطولة للمعارك..) وأخيرا اتفق الجميع على الصلح، على تسليم دمياط وتبادل الأسرى. [[وأخذ الفرنج معهم رهائن من كبار القواد خشية الغدر بهم ثم تركوهم في مركب بالبحر المتوسط (..) وعاد السلطان للقاهرة وكان يوما مشهودا وفرح الناس (..) وصارت بينه وبين ملك عكا (جان دي برين) صداقة عظيمة أكيدة والهدايا تحمل من هذا لذاك..]].
[[وتحدث بعض الأراخنة مع الوزير في إقامة البطرك فطلب خمسمائة دينار لبيت المال، وشرعوا في طلب المبلغ وتقسيطه على الكنائس فلم يقدر عليه أحد فتوقفت القضية وانقطع الحديث (..) وكانت المصادرات على حالها والسجون مليئة من الكتاب، والوزير لا يعرف إلا أن يحصّل المال للسلطان من كل وجه (..) وفي (١٢٢٦) رسم السلطان بفتح دار لسك العملة بالقلعة وخرجت الدراهم الجديدة وأمر ببيعها ٣٧ درهما بدينار وكان العتيق ٤٢ درهما بدينار (*) وكان الناس في ضيق عظيم وتخبط فالسلطان يطلب الأموال ويجمعها من كل وجه]].
(*) لاحظ تلاعب السلطان بالعملة..

[[وفي هذه الأيام، أسلم راهب من دير أبو مقار ووشى عند السلطان أن (هناك من يدخل الرهبنة هربا من الجزية). فرسم السلطان أن يخرج معه أمير للكشف عنهم وصار إلى أديرة (وادي النطرون) ولم يجعله كشفا، بل أمسك الرهبان ضربهم وعلقهم وعاقبهم إلى أن قطع عليهم ستمائة دينار وأحضر معه أربعمائة على أن يعود ليحصل الباقي (..) وحضر جماعة من مشايخ الرهبان ووقفوا للسلطان أعز الله نصره وشكوا قضيتهم فأمر أن يعاد لهم ما أخذ منهم، فأوقدوا الشمع وداروا به القاهرة كلها وكانت (إعادة السلطان المال) قضية تعجب منها كل أحد ومعجزة ظهرت من آباء الأديرة]] (!)
[[ثم تحرك أصحاب القس داود (ابن لقلق) لطلب البطريركية له واجتمعوا بإنسان قريب من السلطان أعز الله نصره وجعلوا للسلطان خلد الله ملكه ألفي دينار فطلب منهم ألفا معجلة والأخرى عند إنجاز القسمة (..) فمضوا واستدانوا ألف دينار بألف ومائتي إلى شهرين (..) لكن التناحر والمنازعة (بين القبط) كانت قوية، فأعيدت الألف دينار لصاحبها مع ربحها (..) وكانت الجزية في هذه السنة من (أهل) الذمة على كل رأس مائة درهم في القاهرة ومصر ومائة وعشرين في البلاد البرانية (*)]].
(*) أي أن الجزية زادت حوالي الثلث مع تغيير "العملة"..

[[وندب من المقام السلطاني قوم يقال لهم الصقاعون والكشاف خرجوا وطلبوا من الناس حق الجبانات والمقابر وثمن الطوب والحجارة التي بنوا بها بيوتهم، وادعوا ملكية الدور وقالوا البلاد كلها مٍلك السلطان وأنتم من أين ملكتم هذه؟ اثبتوا بالشرع وإلا قوموا بالأجرة منذ سكنتم (..) وكان رجل له التزام مكوس الذمة (الجزية وغيرها) بالقاهرة ومصر وكان عليهم منه ضرر عظيم وكان يظلمهم ظلما فاحشا]].
[[وفي أواخر كيهك عاد السلطان من الاسكندرية وجعل طريقه على دير أبو مقار واستضافه الرهبان ومن معه بما يوجد عند الرهبان. وأنعم عليهم السلطان بخمسمائة أردب غلة وكتب منشورا بأن من ترهّب لا يطلب منه جزية (*) وأن أي راهب يموت يكون ميراثه (للدير) وليس (للأقارب أو السلطان) وتحدثوا معه في أمر البطرك وقالوا يا مولانا قد تلفت أحوالنا وكان بهذا الدير حوالي ثمانين قسا وما فيه اليوم إلا أربعة فقال لهم اختاروا من شئتم وأنا أقدمه لكم (..)]].
(*) هذا يدل على أن الجزية كانت قبلها مفروضة علي الرهبان..

وفي ١٢٢٨ قدم الإمبراطور فريردريك من صقلية إلى عكا بناء على دعوة الملك الكامل للاستعانة به على أخيه المعظم ولكنه (المعظم) مات قبل وصوله، وتبودلت الهدايا وزادت الصداقة بينهما. وفي ١٢٢٩ [[أشيع أن السلطان عز نصره صالح الإنبرور (الإمبراطور) على أن يعطيه القدس الشريف (*) وبلاد على الطريق إلى عكا ومنها بيت لحم (..) واستتب الأمر بينه وبين السلطان خلد الله ملكه (..)]].
(*) كان هذا جزءا من اتفاق هدنة لمدة عشر سنوات، وبشرط ألا تبنى الأسوار وألا يتعرض الفرنج لقبة الصخرة أو للجامع الأقصى، ويكون الحكم في الرساتيق (القرى والحقول التابعة) إلى والي المسلمين.

[[وفي سنة (١٢٣٢) كانت زوجة أخ قسيس راهب، يعرف بابن سعيد، قد اشترت جارية رومية من رجل فرنجي ثم باعتها إلى أحد التجار المترددين من بلاد الفرنج. فلما بلغ مولانا السلطان ذلك أنكره غاية الإنكار وأمر أن يباع القس وامرأة أخيه وأختها (راهبة) ونودي عليهم في سوق الرقيق وكانت شدة ما سمع بمثلها فاشتراهم رجل مبارك أصله من الشام من المارونية وقد أسلم، فابتاعهم بستين دينارا (..) وأطلق سبيلهم]].
**غير مفهوم ماالذي أثار السلطان، وما ذنب أخ وأخت المرأة إن كانت أخطأت في هذه الحكاية التي تدل على هوائية وغرابة الحكام...

[[وحدث أن جماعة من الصبيان صاروا يلبسون الثياب الصوف ويتزيون بزي الرهبنة وهم في المدن ليحتموا من الجزية فأمر السلطان أن أي راهب لا يكون مقيما في دير منقطعا في البرية مشهود له بذلك تؤخذ منه جزيه. وما احتاج المستخدمون أكثر من هذه الكلمة ومدوا أيديهم إلى الرهبان وصاروا يأخذون الشيوخ الذين لهم خمسون سنة في البرية (وفرضوا الجزية عليهم) وخصوصا بالغربية كان فيها ناظر يقال له ابن القرمسيني وكان مبغضا للنصارى فجعل كيده في الرهبان فنالتهم أذية عظيمة (..) وجاء جماعة من الرهبان إلى باب السلطان عز نصره بهدية على قدر حالهم (..) وبعدها خرج الأمر بأن يجروا على (سابق) عادتهم بشرط ألا يُخفوا أحدا ممن يجب عليهم الجزية ولا يرهبنوا أحدا إلا بعد تنزيله في الديوان (السلطاني) ممن يستحق الرهبنة. وأخذوا الكتاب ومضوا به إلى الغربية ولم يفدهم شيئا]]
.
***
وإلى مقال آخر لنتابع ما جري في أواخر أيام الأيوبيين...

adel.guindy@gmail.com 
www.amcoptic.com

 

ننشر آراء القراء كما وردت بموقع إيلاف ودون حذف أو تغيير- فقط لنظهر حجم غباء بعض الغوغائيين ومدى تعصبهم وإنكارهم للحقائق:
 

العنوان:  لا يليق

الإسم:    رشيدة علوان

هذا البحث القبطي لا يليق بجريدة يومية، ويجب أن لا نستغل تسامح إيلاف وانفتاحها لنشر مثل هذه الأبحاث الطويلة جداً
 

GMT 22:15:33 2008 السبت 22 نوفمبر

 2. العنوان:  مقال رائع

الإسم:    مصراوي

مقال رائع لكاتب متميز ، نرجو الاستمرار في كتابة هذه السلسة التي توضح التاريخ ولا تزوره
 

GMT 22:33:54 2008 السبت 22 نوفمبر

 3. العنوان:  الى رشيده

الإسم:    Daniel al iraqi

لهاده الدرجه تريدون طمس الحقيقه وتخجلون منها. هدا تاريخ ياعزيزتي والكاتب لخصه وبدون تجميل كما تفعلون على عادتكم وهو يوضح تعاملكم مع الاقباط بطريقه لا تمت بالتسامح بصله وحتى فيما بينكم. ادا كان اعتراضكي على المقال لانه طويل فاقرئي نصفه
  

GMT 3:17:52 2008 الأحد 23 نوفمبر

 4. العنوان:  رشيدة علوان

الإسم:    John Mallo

Is your Muslim conscious hurting you from reading the truth? Yes dear، most of you were Christians or Jews who were forced to convert to Islam either for fear of death or due to greed for wealth. Read History and understand. Do not bury your head in the sand
 

GMT 3:36:55 2008 الأحد 23 نوفمبر

 5. العنوان:  نبش تاريخ المسيحية

الإسم:    حفار القبور

ترى لو نبش المسلمون تاريخ المسيحية لرأى الناس العجائب لماذا نبش التاريخ واي فائدة تعود على القاريء غير شحن النفوس بالكراهية والاقباط في مصر اليوم مواطنون مدللون اعتقد ان متطرفة الاقباط يحاولون عبثا ، الاسلام والمسلمون في مصر مثل المسيحية والمسيحيون في امريكا ـ امر واقع ـ و عجلة التاريخ لن تعود الى الوراء حلم نظير جيد المبني على التجربة المسيحية في الاندلس والتجربة الصهيونية في فلسطين غير قابل للتحقيق لاختلاف الظروف والمعطيات
 

GMT 3:47:20 2008 الأحد 23 نوفمبر

 6. العنوان:  بحث رائع

الإسم:    مصري

بحث رائع وموثق و يظهر مدى تعرض المصريين للهوان والعذاب والقتل على أيدي الحكام الأجانب بإسم الاسلام.

GMT 4:49:53 2008 الأحد 23 نوفمبر

 7. العنوان:  دين سماحة بصحيح!

الإسم:    مصرى وبس

من ليس له تاريخ لا مستقبل له. التاريخ هام جدا حتى وإن كان من باب لن يحدث ثانية. الآن المسيحيون والمسلمون مصريون يعيشون داخل وطن واحد فينبغى لهم المساواة التامة وبدون ما عدا... ويجب ان يدرس التاريخ الحقيقى كما يفعلون فى كل العالم وفى أمريكا بالذات حتى تستقيم المسيرة ولا يمتلىء العقل بالتخلف والكذب والتزوير...

GMT 7:26:40 2008 الأحد 23 نوفمبر

 8. العنوان:  هاتوا الدفاتر تنقرا

الإسم:    حدوقه الحدق

اعتبر الأباطرة البيزنطيون المسيحيين الذين رفضوا قرارات مجمع كا ليدونية خارجين عن الإيمان الصحيح. بلغ هذا الاضطهاد أوجه في عهد المقوقس، آخر حاكم وبطريرك روماني لمصر. حكم مصر لمدة عشر سنوات قام خلالها بتعذيب مسيحيي مصر بالجلد والسجن والقتل والاستيلاء على ممتلكاتهم.

GMT 8:53:26 2008 الأحد 23 نوفمبر

 9. العنوان:  خلي طابق مستور !!

الإسم:    الايلافي

يا مصري وبس خليك محضر خير ، لو فتحنا باب الممارسات المسيحية بحق البشرية فهو باب لن يسد خلي الطابق مستور وذاك تاريخ اتركه وراءك نحن ابناء الوقت الحاضر وتلك امور لم نشارك فيها ولم نكن شهودا عليها ونبرأ الى الله منها ان حصلت حقا لا يوجد لدى المسلمين المصريين مخطط لابادة المسيحيين كما لدى المسيحيين الصرب مثلا او المسيحيين الروس او المسيحيين القبارصة الخ هذه احتكاكات بتحصل داخل اصحاب الدين الواحد والمذهب الواحد ويؤججها اعداء مصر من التيار القبطي المهجري المتطرف و للاسف ان المتعلمين والمثقفين لا الجهلة ولا العوام هم الذين يؤججون الصراع الطائفي في مصر من خلف مكاتبهم الوثيرة فتخرب بيوت وتهدم جوامع و صوامع يمجد فيها الرب ويقتل فيها ناس ويجرحون وهؤلاء المؤججون آمنون على انفسهم وعائلاتهم من الحريق او القتل ؟!!!

GMT 8:58:17 2008 الأحد 23 نوفمبر

 10. العنوان:  سراديب النسيان!

الإسم:    فؤاد شباكا النوبى

ابدع كاتب المقال الأستاذ عادل جندي بنبشه تاريخ الأيوبيين المروع فى مصر، وعن تاريخ أقباط مصر الموجع والمؤلم، والذى ما زال مدفونا في جوف دار الكتب المصرية بباب الخلق ، وفى سراديب النسيان بدار المحفوظات العمومية بحي القلعة .. بعض القراء الأفاضل يكرهون نبش التاريخ القديم ، أنهم لا يريدون معرفة الحقيقة بسطورها ومشاهدها وحواراتها ... المؤرخون الجدد فى مصر شوهوا وجه التاريخ القديم ، بل دمغوه بالباطل، وقلبوا حقيقته، روجوا التاريخ المزيف، وعودوا الناس إلى الترهات والخرافات .. فالقلة هى التى تحرى الحقيقة بمراجعة الكتب المعتبرة، والتواريخ الصادقة / فؤاد شباكا النوبى

GMT 11:10:25 2008 الأحد 23 نوفمبر

 11. العنوان:  الاساءة الى الاسلام

الإسم:    صلاح الدين المصري

الملاحظة المهمة هنا ان القبط ـ لا يفرقون بين الاسلام وتصرفات المسلمين ؟! ولذلك نرى مواقعهم التي تدعي الدفاع عن مظلوميتهم تعج بالاساءات المقصودة الى الاسلام الى رسول الاسلام الى المسلمين قاطبة حتى الابرياء منهم ؟؟ و الحقيقة ان تصرفات الحكام المسلمين او رعاياهم ليست حجة على الاسلام بل تصرفاتهم حجة عليهم ويدينها الاسلام والا فإن الاسلام امر بالقسط والعدل لكل الناس بغض النظر عى اديانهم ومعتقداتهم والدماء والاعراض والاموال في الاسلام معصومة الا بحقها هل اذا تصرف مسيحي او يهودي تصرفا معينا فهل ندين المسيحية او اليهودية ؟!! هل نقول ان المسيحيين الصرب الذين ابادوا مائتين الف انسان في البوسنه امرهم المسيح بذلك؟! او المسيحيين الذين ذبحوا الناس في محاكم التفتيش او اثناء احتلال الامريكتين واستراليا او استرقوا عشرون مليون افريقي ؟!! وهل نبش التاريخ يفيد لو فعل الناس كما يفعل الاقباط لحدثت حرب عالمية ثالثة ورابعة ؟ ان الاحسان الى الناس في الاسلام عبادة والاساءة اليهم عليه مؤاخذة شديدة .ذلك ان الله كره الظلم والظالمين
 

GMT 11:48:51 2008 الأحد 23 نوفمبر

 12. العنوان:  الاقباط حصانه ملوكية

الإسم:    الايلافي

يعني اذا كان الحاكم من اي دين او ملة ظالما فإنه حتما سيظلم كل الناس ولن يستثني احدا ومن الثابت تاريخيا ان الظلم الواقع على المسلمين اضعاف اضعاف ما وقع على غير المسلمين انظروا الى مصر هناك اكثر من اربعين الف معتقل مسلم هل يوجد بينهم مسيحي واحد ؟! المسلمون في مصر يعانون من الاضطهاد اضعاف اضعاف قهر وقمع وفقر يضطرهم الى ركوب البحر والموت غرقا من اجل البحث عن لقمة العيش هل يعاني القبط من هذا شيئا ؟!! اعلم ان الاقباط مدللون وانهم يسيطرون على الدولة والادارة والاقتصاد والاعلام والسفارات المصرية في الغرب ويكفي ان يكون اسمك مسيحي ليكون لك حصانة من اي اذى من رئيس الجمهورية فما دون ؟!! الاقباط حصانه ملوكية ـ الايلافي
 

GMT 13:32:10 2008 الأحد 23 نوفمبر

 13. العنوان:  يعجبني

الإسم:    يعجبني

حين يتم كشف حقيقة التعصب واكاذيبه ويطير صواب صبيانه ويبدؤن بالتعلثم وسب الانبياء والاديان كما في تعليقات الايلافي-حدوقة-صلاح الدين ورشيدة وغيرهم مما يؤكد ما جاء في هذا المقال وكل المقالات السابقة. . هدفهم الاستيلاء على كل شيء بدون ثمن وكفاية اربعة عشرة قرنا من كل هذا،
 

GMT 14:52:02 2008 الأحد 23 نوفمبر

 14. العنوان:  صلاح الدين المصري

الإسم:    John Mado

  صلاح الدين المصري Unfortunately، history proved that when Muslims realy follow their religion teachings and their prohets model،
 

GMT 15:50:53 2008 الأحد 23 نوفمبر

 15. العنوان:  الى الجميع

الإسم:    Daniel al iraqi

كالعاده اتهامات ليس لها اي اساس من الصحه، .... دعونا نترك الحروب جانبا والذهاب الى المصدر نحن ياساده نعمل بتعاليم المسيح فتفضلوا واذكروا لنا آيه واحدة قالها المسيح يدعوا فيها للقتال وشن الحروب باسم المسيحية، ....
 

GMT 16:22:16 2008 الأحد 23 نوفمبر

 16. العنوان:  المسيحيين الصرب

الإسم:    Daniel al iraqi

صرعتمونا بكوسفو و الصرب وبدون اي معرفه عن الحرب بينهما.. كوسفا ارض صربيه احتلها العثمانيون وحاوله تغير تركيبتها الدينيه والسكانيه حالها حال جميع دول البلقان. والمسيحيون يرون ان البوسنيون وغيرهم هم بقايا الاحتلال العثماني وهده حقيقه. ابان الحرب العالميه الاولى والثانيه قام مسلموا تلك البلاد بالتحالف مع الحزب النازي وبمساعده احد شيوخ القدس لكي يتم سحق الصرب وغيرهم من الدين كانوا ضد النازيه والاحتلال فتم تسليح المسلمون وقاموا بدبح الصرب الدين كانوا حجر عثره بوجه النازين بالمقابل يقوم النازين باستكمال خطتهم ضد اليهود واعطاء الالبان وغيرهم اراضي هي ليست لهم وبعد هزيمت النازين وانقلاب ميزان القوه قام الصرب بالانتقام لما فعل بهم مع الفرق ان الالبان لم يكونوا عزل كما تدعون.. ثم ما هده الازدواجيه لديكم الم تقم عدوتكم امريكا الكافره بتخليص اخوانكم في البلقان من حربهم.. تقولون ان امريكا دوله مسيحيه طيب الم تخلص تلك الدوله اخوانكم من حرب هم من بداها.. يعني المسيحين خلصوهم
 

GMT 19:45:43 2008 الأحد 23 نوفمبر

 17. العنوان:  هاتوا الدفاتر تنقرا2

 الإسم:    حدوقه

  يقول القس ريمند الإنجيلي شاهد العيان: وشاهدنا أشياء عجيبة، إذ قطعت رؤوس عدد كبير من المسلمين وقتل غيرهم رمياً بالسهام، أو أرغموا على أن يلقوا أنفسهم من فوق الأبراج، وظل بعضهم الآخر يعذبون عدة أيام، ثم أحرقوا في النار. وكنت ترى في الشوارع أكوام الرؤوس والأيدي والأقدام، وكان الإنسان أينما سار فوق جواده يسير بين جثث الرجال والخيل. ويروي غيره من المعاصرين تفاصيل أدق من هذه وأوفى؛ يقولون إن النساء كن يقتلن طعناً بالسيوف والحراب، والأطفال الرضع يختطفون بأرجلهم من أثداء أمهاتهم ويقذف بهم من فوق الأسوار، أو تهشم رؤوسهم بدقها بالعمد، وذبح السبعون ألفاً من المسلمين الذين بقوا في المدينة، أما اليهود الذين بقوا أحياء فقد سيقوا إلى كنيس لهم، وأشعلت فيهم النار وهم أحياء.
 

GMT 21:11:30 2008 الأحد 23 نوفمبر

 18. العنوان:  حلمك علينا يا دنيال؟

الإسم:    اوس العربي

يا اخ دانيال حلمك علينا اولا البسنويين واهل كوسوفا والجبل الاسود مواطنين اوروبيين ؟!! ام انك نسيت ؟!! كل ذنبهم انهم ارادوا الاستقلال عن صربيا ليكون لهم كيان خاص بهم بعد انهيار المعسكر الشرقي يعني اوروبا الشرقية واجزاء من روسيا المسيحيون يكون من حقها ان تستقل وتكون كيانها الخاص ويحرم منه البوسنه وكوسفو لانهم فقط مسلمين ؟!!طيب وان كانت ارضا فتحها الاسلام او غزاها العثمانيون هل هذا يبرر قتل الناس في القرن العشرين والذين لا علاقة لهم بما حصل قبل مائتين سنة ؟ ام انها الاحقاد التاريخية المسيحية ؟!! اخي المحرك الاساسي لما حصل تقف وراءه الكنيسة الروسية الارذوكسية التي خبأت مجرمي الحرب الصرب في اديرتها ؟!! نفس التفكير موجود حاليا لدى ارذوكس مصر هم يقولون للمصريين المسلمين انتم ضيوف على مصر تصور المصري الذي كان وثنيا ثم صار يهوديا ثم صار مسيحيا ثم صار مسلما ضيف على وطنه اليست هذه دعوة فاشية للاستصال الاخر وهم يصرحون بها في مواقعهم وفي مواعظ خطبهم والام تحذر اولادها من اللعب مع اولاد مش المصريين لكن المسلمين ؟!! بعدين اخي من كذب عليك وقال لك ان امريكا المسيحية تدخل بعد ماذا بعد ذبح مائتين الف انسان لن اقول مسلم حتى استثير عاطفة الرب محبه في قلبك ؟!! بعد ان قارب المسلمون ـ بلاش الاوربيون البسنويون ـ على الانتصار واكرهوا قيادتهم تحت التهديد في دايتون على التوقيع وتمزيق البلد كما مزق اليهود الضفة الغربية وحولها الى كانتونات وجزر مسيجه ومعزولة ؟!!اخي علينا ان نحذر من التهييج الطائفي وما يقوم به متطرفة القبط رغم ادعائهم العلمانية واللبرالية ستكون له نتائج عكسية تماما فلا القبط قادرون على طرد المصريين المسلمين ولا المصريين المسلمين سيسمحون لهم وكما قال احد المعلقين هنا ان الاسلام والمسلمين في مصر مثل المسيحية والمسيحيون في امريكا امر واقع حمى الله مصر بمسلميها ومسيحييها وكل الشرق العربي من نيران الطائفية والعاقل من اتعظ بغيره .
 

GMT 21:36:09 2008 الأحد 23 نوفمبر

 19. العنوان:  الحال لا يتغير

الإسم:    sami

الأيوبيون لم يفعلوا أكثر من تطبيق الشريعة بدقة. واليوم قام آلاف المسلمين بتحطيم كنيسة العذراء بعين شمس لانهم لا يحتملون وجود كنيسة في الحي مع انها بنيت بطلوع الروح وبعد صدور قرار جمهوري واللازم.


GMT 21:40:42 2008
الأحد 23 نوفمبر

 20. العنوان:  الامانة

الإسم:    عادل

يا سي حدوقة علي فرض كلامك صحيح جزئيا فعلي الاقل القس كتب ما رأي ولم يكذب كعادة المؤرخين أو يبرر لما حدث


GMT 22:01:04 2008
الأحد 23 نوفمبر

 21. العنوان:  انت مسلم انت متهم ؟؟

الإسم:    صلاح الدين المصري

  اعتقد ان الاقباط افشل ناس في الدفاع عن قضيتهم ـ ان كانوا يعتقدون ذلك ـ عندما يحملون الاسلام والمسلمين مظلوميتهم التاريخية ؟! وهم بهذه الطريقة عند اسائتهم الى الاسلام ورسول الاسلام والمسلمين الى قرآنهم الى شريعتهم وتاريخهم وثقافتهم يخسرون تعاطف اي مسلم معهم الخطاب القبطي خطاب غير عقلاني فاشي واستئصالي بإمتياز لا ادري لماذا يعود المثقفون الاقباط ـ او بعضهم ـ على الاقل الى نبش التاريخ هل يعتقدون انهم بهذه الطريقة يساعدون قضيتهم ؟!! كما يلاحظ ان الاقباط لا يفرقون ولايميزون فكل مسلم بالضرورة عدو لهم ؟!! اعتقد ان هذا الخطاب المتطرف وهذه المشاعر المتطرفة لا تخدم الاقباط في قضيتهم فلا يعرف المرء هل خصومة الاقباط مع النظام او مع الاسلام ام مع كليهما ؟!!!


 

GMT 22:18:17 2008 الأحد 23 نوفمبر

 22. العنوان:  هاتوا الدفاتر تنقرا3

الإسم:    حدوقه

ثم انتقلنا إلى غرف أخرى، فرأينا فيها ما تقشعر لهوله الأبدان، عثرنا على آلات رهيبة للتعذيب، منها آلات لتكسير العظام، وسحق الجسم البشري، كانوا يبدؤون بسحق عظام الأرجل، ثم عظام الصدر والرأس واليدين تدريجيا، حتى يهشم الجسم كله، ويخرج من الجانب الآخر كتلة من العظام المسحوقة، والدماء الممزوجة باللحم المفروم، هكذا كانوا يفعلون بالسجناء الأبرياء المساكين، ثم عثرنا على صندوقٍ في حجم جسم رأس الإنسان تماماً، يوضع فيه رأس الذي يريدون تعذيبه بعد أن يربطوا يديه ورجليه بالسلاسل والأغلال حتى لا يستطيع الحركة، وفي أعلى الصندوق ثقب تتقاطر منه نقط الماء البارد على رأس المسكين بانتظام، في كل دقيقة نقطة، وقد جُنّ الكثيرون من هذا اللون من العذاب، ويبقى المعذب على حاله تلك حتى يموت. صورة لكرسي حديدي لتعذيب الضحية حتى الموقع كانت تستعملها محاكم التفتيش الإسبانية المسيحية لتعذيب الضحايا من المسلمين حتى الموت وآلة أخرى للتعذيب على شكل تابوت تثبت فيه سكاكين حادة. كانوا يلقون الشاب المعذب في هذا التابوت، ثم يطبقون بابه بسكاكينه وخناجره. فإذا أغلق مزق جسم المعذب المسكين، وقطعه إرباً إرباً.
 

GMT 22:24:22 2008 الأحد 23 نوفمبر

 23. العنوان:  new

الإسم:    قاريء ايلاف

يا دانيال الكتاب المقدس مليء بالفقرات التي تدعو لا الى مجرد القتل بل الى الاستئصال والابادة الجماعية ؟!!!!!
 

GMT 5:06:57 2008 الإثنين 24 نوفمبر

 24. العنوان:  ان للبرالية حدودا ؟!

الإسم:    الايلافي

يا احباء المسيح ، اذا كنتم تكنون كل هذه الكراهية للاسلام والمسلمين لماذا تكتبون بلغتهم ؟!! هل يجوز ان تبصقوا في الاناء الذي تأكلون منه ؟!!! هذه ليست ليبرالية سامحونا فقد تجاوز الامر حدود حرية التعبير الى الاساءة المتعمدة للاسلام والمسلمين تحقيرا وازدراءا لدينهم وشريعتهم ونبيهم وتاريخهم. ان للبرالية حدودا حتى في مهدها اليس كذلك ؟!!
 

GMT 6:48:23 2008 الإثنين 24 نوفمبر

 25. العنوان:  هاتوا الدفاتر تنقرا4

الإسم:    حدوقه

وقد لبث “فرناندو” زهاء عشرين عامًا بعد سقوط الأندلس ينزل العذاب والاضطهاد بمن بقي من المسلمين في أسبانيا، وكانت أداته في ذلك محاكم التحقيق التي أنشئت بمرسوم بابوي صدر في (رمضان 888 هـ= أكتوبر 1483م) وعين القس “توماس دي تركيمادا” محققًا عامًا لها ووضع دستورًا لهذه المحاكم الجديدة وعددًا من اللوائح والقرارات. وقد مورست في هذه المحاكم معظم أنواع التعذيب المعروفة في العصور الوسطى، وأزهقت آلاف الأرواح تحت وطأة التعذيب، وقلما أصدرت هذه المحاكم حكمًا بالبراءة، بل كان الموت والتعذيب الوحشي هو نصيب وقسمة ضحاياها، حتى إن بعض ضحاياها كان ينفذ فيه حكم الحرق في احتفال يشهده الملك والأحبار، وكانت احتفالات الحرق جماعية، تبلغ في بعض الأحيان عشرات الأفراد، وكان فرناندو الخامس من عشاق هذه الحفلات، وكان يمتدح الأحبار المحققين كلما نظمت حفلة منها. وبث هذا الديوان منذ قيامه جوًا من الارهاب والفزع في قلوب الناس، فعمد بعض هؤلاء الموريسكيين إلى الفرار، أما الباقي فأبت الكنيسة الكاثوليكية أن تؤمن بإخلاصهم لدينهم الذي أجبروا على اعتناقه؛ لأنها لم تقتنع بتنصير المسلمين الظاهري، بل كانت ترمي إلى إبادتهم. وبيقولك في الاخير الرب محبة ؟!!!
 

GMT 7:55:29 2008 الإثنين 24 نوفمبر

 26. العنوان:  الى John Mado

الإسم:    مرتاد ايلاف

الارهاب .... الارهاب .... الارهاب القتل بلا شفـقه .... وبدماء بارده هكذا يقول الكتاب المقدس حزقيال9 عدد6: الشيخ والشاب والعذراء والطفل والنساء اقتلوا للهلاك يشوع 6 عدد21: وحرّموا كل ما في المدينة من رجل وامرأة من طفل وشيخ حتى البقر والغنم والحمير بحد السيف. (svd) صموائيل 1:15 عدد3: فالآن اذهب واضرب عماليق وحرموا كل ما له ولا تعف عنهم بل اقتل رجلا وامرأة.طفلا ورضيعا.بقرا وغنما.جملا وحمارا هوشع :13 عدد16:تجازى السامرة لأنها قد تمردت على الهها.بالسيف يسقطون.تحطم أطفالهم والحوامل تشقّ الاصحاح 137 العدد 9 مزمور طوبى لمن يمسك اطفالك ويضرب بهم الصخرة (svd) وغيرها مسيحي مصري يقتل زوج شقيقته ويصيبها وابنتها بسبب تحولها للإسلام قالت مصادر أمنية مصرية الأربعاء 8-10-2008 إن مسيحيا غاضبا بسبب تحول شقيقته للإسلام وزواجها من مسلم، يشتبه بأنه هاجم بيت الزوجين في القاهرة وأطلق وابلا من الرصاص على الأسرة فقتل الزوج أحمد صلاح وأصاب الزوجة مريم عاطف خلة وطفلتهما نورا بجراح خطيرة، وتبلغ من العمرتسعة أشهر. وأفادت المصادر أن الهجوم وقع ليلة الاثنين، وأن الشرطة تبحث عن المشتبه به ويدعى رامي، وعن عم له يبدو أنه شارك في الهجوم. ولقي الزوج مصرعه على الفور من جراء الهجوم، أما زوجته فقد أصيبت بجراح بالغة في مناطق متفرقة من جسدها، في حين تعرضت الطفلة إلى جروح قطعية وتهتكية بالوجه، وأوضحت المصادر أن المهاجم استخدم بندقية آلية في الهجوم وان عمه كان يحمل بندقية آلية أيضا. وقرر مدير أمن القاهرة اللواء إسماعيل الشاعر تشكيل فريق أمني على أعلى مستوى من ضباط مباحث القاهرة، لضبط الجناة وتقديمهم للعدالة، كما تقرر تعيين مراقبة أمنية لمنزل العائلتين تحسباً لوقوع اشتباكات بينهما. واعتنقت خلة الإسلام قبل حوالي ثلاث سنوات على غير رغبة أسرتها لتتزوج المسلم. وقال مصدر إن شقيق الزوجة طلب من شقيقته وزوجها الانفصال لتعود الزوجة الى المسيحية لكنهما رفضا. ارأيتم تعاليم المحبه ....ارايتم تعاليم احبوا اعدائكم الحقيقيه بعد مقتل اختنا وفاء قسطنطين وبعد اعتداء الرهبان فى دير ابو فانا على اصحاب الارض بالرشاشات وبعد مقتل الشهيد احمد صلاح واصابة زوجته وبنتهم الرضيعه اصابات خطيره يجب لنا ان نسأل انفسنا من اين هذه الاسلحه الرشاشه التى يمتلكوها ؟؟؟؟؟ ومتى اخذوا الضوء الاخضر لاستخدامها بهذا الشكل ؟؟ ونطالب بتفتيش الاديره والكنائس لانها داخل الدوله المصريه التى اسأل الله ان يحميها من عملاء اسرائيل وعملاء اعباط المهجر وكل اعدائها فوالله لو تم التفتيش لوجدوا العجائب سيجدوا اسلحه ( استخدمها الرهبان فى موقعة دير ابو فانا ) سيجدوا اخوات واخوه اعلنوا اسلامهم ويتم تعذيبهم وقد تصل الى التصفيه كما فعلوا مع اختنا الشهيده وفاء قسطنطين وما خفى كان اعظم اللهم احمى مصر من كل متربص بها اللهم احمى بلادنا من اطماع الطامعين اللهم من اراد بمصر واهلها سوء فاجعل كيده فى نحره وكل متطاول على الاسلام

 

GMT 13:01:02 2008 الإثنين 24 نوفمبر

 27. العنوان:  التعليق 13

الإسم:    وديع

والله صدقت، والتعليقات 17،18،21،22،23،24،25،26تؤكد صحة ما ذهبت اليه. والى الاخ دانيال، دعهم ينشرون غسيلهم ويكشفون حقيقتهم بنفسهم للعالم اجمع، لا احد يصدق اكاذيبهم المعروفة للجميع، دعهم يعرون تطرفهم وإرهابهم بنفسهم حتى يحاصرهم اصحاب العقول من ملتهم في زاوية ويرجموهم بالحجارة حتى الموت لاكاذيبهم وزيفهم وتطرفهم وإرهابهم وإجرامهم. هذه الفئة لا تعرف غير الحقد والاجرام والقتل والنهب والكذب طريقا للحياة. وشكرا لايلاف على سعة صدرها
 

GMT 23:31:13 2008 الإثنين 24 نوفمبر

 28. العنوان:  الى وديع محبة ؟!!

الإسم:    الايلافي

اخي وديع هذه ليست اكاذيب ضع عبارة الحروب الصليبية او محاكم التفتيش في اي محرك بحث وستنسدل لك قوائم و تفرج على المسيحية الرحيمة وما فعلته بالبشرية اخي الكريم نحن لانفتري على احد كله في الدفاتر مسجل ومثبت وبالصور كمان ؟!! هل تريد اقناع الناس انكم من صنف الملايكه مثلا والاخرون شياطين ؟!!
 

GMT 1:52:04 2008 الثلائاء 25 نوفمبر

 29. العنوان:  السيد إيلافي المحترم

الإسم:    جودت فكري

إيدي على كتفك، ضع عبارة الارهاب او التطرف او القتل او الذبح او الغزو مجتمعة او منفردة في اي محرك بحث وستنفتح لك مواقع تسمونها كراهية، وسترى لماذا تصر على انكم لا تفترون على احد ولكن الجميع يفترون عليكم، حقائقكم مدونة ومثبوتة ومؤكدة ومصورة ومؤرخة. وهل تريدون إقناع الناس انكم متسامحين وملائكة
 

GMT 6:45:02 2008 الثلائاء 25 نوفمبر

 30. العنوان:  نعم نحن متسامحون جدا

الإسم:    الايلافي
الاخ جودت فكري ينطبق فيكم المثل العربي رمتني بداءها وانسلت
!!

GMT 15:15:47 2008 الثلائاء 25 نوفمبر
 31. العنوان:  إيلافي التسامح!!
الإسم:    وديع
الم نقل ان كشف حقيقتكم يفقدكم صوابكم، ها انت لا تستطيع الرد على تعليق السيد جودت وبدات تتلعثم وينطبق قيكم المثل العربي ضربني وبكى وسبقني وإشتكى، وتعقيبا على راي السيد جودت، لنفذ فكرته وفكرتك ولنرى النتيجة التي سنتوصل اليها

 GMT 8:47:14 2008 الأربعاء 26 نوفمبر
 32. العنوان:  واضحة جدا
الإسم:    جميل رزوق
كلما حاول محور الايلافي-صلاح الدين-ايوب-مرتاد-قاريء-مواطن-حدوقة ان ينفوا تهم الارهاب والتطرف عنهم ، فانهم على العكس يثبتونها عليهم حين يعلقون بتعليقات كاذبة وغير مفهومة وملانة بكل انواع الحقد وقصص الف ليلة وليلة وعلي بابا وغيره، والايلافي يحاول تقليد الاخرين بإضافة عبارة تحية لايلاف، علما انهم هجوها واطلقوا عليها لقب (الكنيسة) وغيره، نقول لا تفيد هذه القصص التي تعشش في مخيلاتكم وسمعتكم معروفة لدى الجميع ولن تستطيعوا تغييره، فكلما إزدلدت تعليقاتكم الركيكة إزدادت قناعة الناس بانكم عاجزين عن المنطق والحق وانكم تتدحرجون الى القاع مكانكم الطبيعي بسرعة الضوء فلا تجعلوا انفسكم مصدر سخريةالجميع باوهامكم واكاذيبكم
.

www.amcoptic.com

Satellite 

Limo Service 

Accountant 

Shatafa
Great Gift for Christmas and Holiday
480-361-3459