راعى الكنيسة الإنجيلية بأسيوط يمزق ملابسه فى مكتب المحافظ

كتب ممدوح ثابت ١٩/ ١٢/ ٢٠٠٨
ألقى القس فادى كمال، راعى كنيسة نهضة القداسة للأقباط الإنجليين فى قرية المطيعة بأسيوط، مسؤولية انهيار الكنيسة على أجهزة الأمن والمحافظ والوحدة المحلية.

ومزق القس ملابسه فى مكتب اللواء نبيل العزبى، محافظ أسيوط، احتجاجاً على ما وصفه بالإهمال الذى دام ٤ سنوات فى منح الكنيسة رخصة إحلال وتجديد.

وقال القس فى تصريحات لـ«المصرى اليوم» إن الكنيسة انهارت أمس الأول قبل دقائق من عقد اجتماع صلاة للأطفال، موضحاً أنه نجا وأسرته من الموت بأعجوبة، لأنهم كانوا داخل الكنيسة وقت انهيارها.

وأضاف أنه مزق ملابسه عندما توجه لمقابلة المحافظ، أخبره مسؤولو المحافظ بانشغاله وصعوبة لقائه، مشيراً إلى أنه يحاول الحصول على قرار إحلال وتجديد لمبنى الكنيسة منذ ٤ سنوات، فيحيله المحافظ إلى الأمن.. والعكس، حتى انهارت الكنيسة التى يعود عمرها إلى ٩٠ عاماً، ومبنية من طابقين بالطوب اللبن ومسقوفة بجريد النخل.

من جانبه، أعلن اللواء نبيل العزبى، محافظ أسيوط، عن منح الكنيسة رخصة بناء فوراً، موضحاً أن الكنيسة صدر لها عدة قرارات ترميم، لأن حالتها كانت متهالكة وقديمة. وأضاف: سندرس توفير سكن لراعى الكنيسة.