مصر

44489

‏السنة 133-العدد

2008

سبتمبر

26

‏26من رمضان 1429 هـ

الجمعة

في اجتماعات مجلس حقوق الإنسان بجنيف
مصر ترفض أي إساءة للأديان بحجة حمايتها
 

صور محمد
 لن نسمح للغرب بكراهيتنا، سنقتلهم حتى يحبوننا ويحبون الكتكوت وأمهات المؤمنين
مصر تفقد شعورها فى مؤتمر جنيف لحقوق الإنسان وتهدد وتحذر وتتوعد

جنيف ـ من مصطفي عبد الله‏:‏

رفض وفد مصر في اجتماعات مجلس حقوق الانسان بالأمم المتحدة رفضا باتا السماح بتحويل المجلس الي محفل لانتقاد أو حتي مجرد بحث أصول العقيدة الاسلامية‏,‏ مؤكدا أنه اذا كان من صلاحيات المجلس بحث سبل حماية وتعزيز حرية الدين والعقيدة فان هذا لايشمل تخويل أي من المتحدثين الحق في التعرض للأديان أو محاكمتها وهو أمر لن يتم السماح به مطلقا‏.‏

وكان المجلس قد شهد مواجهة بين وفد مصر وممثل عدد من المنظمات اليهودية الذي حاول القاء بيان يسيء للاسلام والأزهر وذلك اثناء مناقشة المجلس بندا خاصا بمحاربة العنصرية ومناهضة تشويه الأديان‏.‏

وكان ممثل تلك المنظمات قد حاول القاء بيان يتهم فيه شيخ الأزهر الدكتور محمد سيد طنطاوي بالتحريض ضد اتباع الديانة اليهودية‏,‏ الأمر الذي كان محل اعتراض قوي من وفد مصر‏,‏ وهو الاعتراض الذي لقي تأييدا من المجلس حيث قام رئيس المجلس بمقاطعة المتحدث ومنعه من استكمال بيانه‏.‏

وقد اختتم مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة أعمال دورته في جلسة حيث اعتمد نحو ثلاثين قرارا تناولت أوضاع حقوق الانسان في فلسطين وليبيريا ورواندي وكمبوديا‏,‏ كما تناولت تلك القرارات عددا من المسائل الموضوعية مثل حماية المدنيين في أوقات النزاعات المسلحة والحق في العدالة وحقوق المهاجرين والحق في الغذاء‏.‏

وفي تصريح للأهرام‏,‏ صرح السفير هشام بدر‏,‏ مندوب مصر الدائم لدي الأمم المتحدة في جنيف‏,‏ بأن الدورة قد شهدت تصدي المجلس للعديد من الموضوعات الهامة بالنسبة لمصر وفي مقدمتها مشروع القرار المصري بشأن توفير الحماية للمدنيين في أوقات النزاعات المسلحة‏,‏ والذي تم اعتماده بالاجماع بعد مشاركة نحو ثمانين دولة في تبنيه‏.‏

وأضاف بدر أن المجلس قد اعتمد أيضا قرارا بشأن توصيات تقرير لجنة تقصي الحقائق في مذبحة بيت حانون برئاسة الأسقف ديزموند توتو‏.