نقول للمسلمين الجبناء اظهروا شجاعتكم مع اسرائيل

بقلم : الاب يوتا
16 هاتور 1725 للشهداء - 25 نوفمبر 2008 ميلادية


هؤلاء المسلمين الجبناء ( الذين اعتدوا علي كنيسة العذراء والانبا ابرام في عين شمس ) ليس في مصر وحدها انما مسلمي العالم كله لماذا لاتظهر شجاعتهم مع دولة اسرائيل التي أذلت وأهدرت شرف وكرامة مليار ونصف مسلم في العالم كله ؟؟؟ !!! لماذا لا تظهر شجاعة أي مسلم جبان إلا مع الأقباط المسالمين اومع مسيحي المنطقة العربية لماذا لا تظهر شجاعة هؤلاء المسلمين الجبناء الا مع المسيحيين العراقيين العزل؟؟؟ هل نسيتم ان دولة اسرائيل وتعدادها 8 ملايين نسمة تدوس فوق رقاب وروؤس مليار ونصف من الجبناء المسلمين اين هذه الشجاعة التي تظهرونها في اعتداءاتكم علي الاقباط وكنائسهم وعلي مسيحي الدول العربية والاسلامية انتم تستأسدون علي الاقباط وتموتون رعبآ عندما تسمعون لفظة اسرائيل هل تعلمون لماذا لان اسرائيل عاملتكم بالمعاملة التي تستحقونها كعرب ومسلمين لان من طبعكم الجبن والخسة والنذالة انتم تعيشون كهمج وكغوغائين وبربريين ورعاع وارهابين لاتستطيعون ان تعيشوا عيشة الانسان المتحضر لذلك التعامل المتحضر معكم لايجدي نفعآ

 فالمسلم للاسف لايقدر اويحترم من يعامله بالحسني المسلم كالحية والثعبان وكل دابة مؤذية من دواب الارض لايستطيع العيش دون ايذاء الاخرين مما يضطر الاخرين أن يقضون عليه اتقاء لشره هكذا فعلت اسرائيل مع المسلمين والعرب فهل المطلوب من الاقباط اليوم لكي يحترمهم المسلمين ويكفون عن اعتداءاتهم أن يعاملوا المسلمين بمثل معاملتهم أي بالعنف ؟؟؟ الحقيقة أننا كاقباط لانريد هذا العنف لان تعاليم دينننا تأمرنا بعدم استخدام العنف والمسلمون الجبناء يستغلون هذا الامر اسؤا استغلال للاسف ولكن علي المسلمين أن يعلموا انهم بذلك قد يدفعون الاقباط دفعآ للدفاع عن كنائسهم وعن انفسهم بالقوة ايآ كان شكل هذه القوة وساعتها لن يهمهم شئ اننا نؤكد ان الدفاع عن النفس لايتعارض مع تعاليم الكتاب المقدس وأن كان الاقباط عودوا هؤلاء المسلمين الجبناء علي التسامح معهم في كل اعتداء فليعلم هؤلاء الاشرار أن الاقباط بشر ولحم ودم وليسوا ملائكة من طبيعة اخري فالله نفسه هو الذي وضع في الانسان غريزة الدفاع عن النفس وهو نفسه الذي وضع في الام غريزة الدفاع عن اطفالها حتي لو فقدت حياتها، حتي الحيوان الذي بلا فهم ولاعقل يدافع عن نفسه وعن وجوده وعن بقائه فهل الاقباط اقل فهما وعقلآ من الحيوان؟ بالطبع لا.. لكن الاقباط من سوء حظهم انهم يعيشون تعاليم السيد المسيح عن المحبة والتسامح ويطبقونها في وسط شعب مسلم همجي لايؤمن بهذه التعاليم السامية التي ترقى بالانسان وعندما اقول عبارة من سوء حظ الاقباط فأنا اقصد انه لو كان الاقباط يعيشون مع اتباع اي ديانة اخري غير الاسلام لكان لهم حظ افضل في العيش بسلام وتطبيق تعاليم السيد المسيح التي تجعل الانسان في قمة التحضر في تعامله مع الآخرين لكن هؤلاء الآخرون وهم المسلمون لايؤمنون بالعيش في سلام مع احد لانهم يستمدون سلوكياتهم وحياتهم من عقيدة همجية عدوانية فاشية ارهابية اجرامية وللاسف هم لم يعيشوا مع اتباع اي دين اخر في سلام حتي بينهم وبين انفسهم ينسف كل طرف مسجد الطرف الآخر ولم يفلح اي اسلوب سلمي في التعامل مع المسلمين لذلك فإنهم وضعوا انفسهم في موضع العداوة مع كل شعوب واديان العالم المختلفة وهم في حرب لم ولن تنتهي ابدا الا باقتلاع جذور الاسلام من العالم كله اي باقتلاع جذور الشر الذي زرعه الاسلام داخل عقل وقلب كل مسلم وهذا لن يأتي إلا بنشر الحرية وحقوق الانسان ( ألد أعداء الاسلام ) وفرض حجر دولي علي الدول الاسلامية وحصار من كل نوع علي المسلمين حتي يتم نزع سمومهم وتقليم اظافر الشر التي يعتدون بها علي الآخرين وليأخذ العالم النموذج الامثل في التعامل مع هؤلاء المسلمين وهو اسلوب الردع القاسي علي اعتداءتهم وارهابهم كما فعلت اسرائيل وساعتها لن يظهر من المليار ونصف مسلم رجل واحد يدعي الشجاعة لانهم جبناء لايظهرون شجاعتهم إلا علي المسالمين والعزل فهم يهربون من المواجهة مع الاقوياء ودائما كل اعتداءاتهم هي ضد المسالمين وضد النساء والاطفال انني اقول لكل مسلم وخاصة في مصر انتم جبناء.. اظهرو شجاعتكم مع اسرائيل التي ستهدم المسجد الاقصي قريبا فوق رؤوس المصلين فيه ( لانكم من البداية اغتصبتم مكانه الذي هو مكان هيكل هيرودس الذي بني مكان هيكل سليمان ملك اسرائيل لذلك لن يستطيع اي مسلم فعل شيئ حيال هذا الامر وسوف يري كل قبطي داخل مصر وجوهكم ايها المسلمون وانتم تخفونها من الخزي والجبن كما تخفي النعامة راسها في الرمال وسوف تذكركم نظرات اي قبطي باعتداءاتكم وشجاعتكم المزيفة علي الاقباط وعلي كنائسهم ومهما اخفيتم وجوهكم لن تستطيعوا ان تهربوا من الصوت الذي سيرن في اذانكم ويقول لكم ايها الجبناء اظهروا شجاعتكم مع اسرائيل )

 لذلك نقول لمسلمي مصر اذا كنتم شجعان فعلا فلا تهاجموا الاقباط وكنائسهم اذهبوا الي الحدود مع اسرائيل ودافعوا عن ما تدعون انه من مقدساتكم وهو المسجد الاقصي لان الاقباط لم يحتلوا لكم مسجدا ..... لكنني اثق انكم كمسلمين اجبن من ان تفكروا حتي في تحرير مسجدكم الذي تسمونه ثاني الحرمين لكن تفكيركم كله مركز علي ارهاب الآمنين والمسالمين والمسيحيين الذين يقدمون لكم محبة وتسامح لاتستحقونها فاخجلوا من انفسكم ومن تعاليمكم الدينية التي شجعتكم علي الجبن في مواجة من يعاملكم بشده وبقوة والتشجع والاعتداء علي من يعاملونكم معامله متحضرة من التسامح والمحبة ....

اخيرا اختم مقالي بالقول ان المسيحية ديانة ترفض الاعتداء علي الاخرين وترفض العنف لكن تعطي لكل انسان حق الدفاع عن النفس بالطرق التي لا تخالف الضمير ولا تغضب الله ...

هذا المقال يعبر عن رأيي الشخصي فقط ...

www.amcoptic.com

Satellite 

Limo Service 

Accountant 

Shatafa
Great Gift for Christmas and Holiday
480-361-3459