نص الخطاب المرسل للسيد وزير الخارجية

الى معالى الوزير احمد ابو الغيط وزير الخارجية

تحية طيبة واحتراما

مقدمة لسيادتكم / ممدوح نخلة المحامى رئيس مركز الكلمة لحقوق الانسان

الموضوع

نظرا للظروف العصيبة التى تمر بها امتنا العربية بصفة عامة ومصرنا العزيزة بصفة خاصة من صراعات قبلية ومذهبية وعرقية ودينية وكثرة المؤامرات التى تحاك ضدنا من اعداء مجاورين ومتربصين بامتنا

وحيث ان الجهاز المركزى للتعبئة والاحصاء المصرى اعلن فى الاحصائية الاخيرة عن تعداد الاقباط فى مصر يقدر بـ 7ر2   مليون مواطن مسيحى من مجموع 78,733,641 نسمة اى بنسبة 45ر3% تقريبا  بينما اعلن البابا شنودة الثالث الممثل الدينى للاقباط الارثوذكس بمصر ان عددهم يزيد عن 12 مليون نسمة بنسبة3ر15 % مما يثير الكثير من اللغط  بين المواطنين  المصريين وهو ما يعطى عدم الثقه فى الإحصاءات الرسمية  التى تجريها الدولة

لذلك فاننا نلتمس من سيادتكم  : حث الجهاز المركزى للتعبئة والاحصاء على اعادة اجراء حصر دقيق للاقلية المسيحية فى مصر على ان يكون ذلك تحت اشراف لجنة دولية مستقلة وان هذا الامر لن ينتقص من السيادة  المصرية حيث ان مصر( وغيرها من الدول )  تسمح  لمراقبين دوليين بمراقبة الانتخابات والاستفتاءات التى تجرى على ارضها  كما تسمح باستقدام طاقم حكام اجانب للاشراف على مباريات رياضية تجرى بين فريقين مصريين دون ان نجد غضاضة فى ذلك

واذ كنا لا نبغى سوى  المصلحة العليا لوطننا والحفاظ على امنه واستقرارة  فاننا فى النهاية نرجو لكم ولمصرنا العزيزة كل التوفيق والتقدم والاذدهار

وتفضلوا بقبول وافر الاحترام

;مقدمة لسيادتكم/ممدوح نخلة المحامى

رئيس مركز الكلمة 

 القاهرة فى 15/12/2008


مركز الكلمة لحقوق الانسان بالقاهرة- منظمة غير حكومية متخصصة فى الدفاع عن حقوق الانسان بصفة عامة ومنع التمييز بصفة خاصة