زينب أم مرثا وما الحل ؟
ومدى صحة ما تدعيه الحكومة المصرية والأزهر من حرية الإعتقاد وما تقوم به الداخلية المصرية من وضع العراقيل أمام المتنصرين لتغيير هوياتهم الشخصية بحسب معتقدهم الجديد، مع قصر هذا التعنت فقط على المتحولين للمسيحية

 حكومة كاذبة منافقة تخدع العالم بأسلوب رخيص

كتبت: رشا نور  - خدمة مصر للمسيح

7 كيهك 1725 للشهداء - 16 ديسمبر 2008 ميلادية

 

تم القبض على الأخت / زينب سعيد عبد العزيز المتنصرة بأسم / مرثا صموئيل مقار ( 24 عاما ) فجر يوم السبت الموافق 13 / 12 / 2008 وذلك فى مطار القاهرة أثناء محاولتها وزجها السفر لدولة روسيا بجواز سفر بالأسم المسيحى للهروب من المطاردات الأمنية ومحاولات أهلها لقتلها بسبب تحولها للمسيحية على مدار خمسة سنوات .. فى خلالها تعرفت على شاب مسيحي يدعى فضل ثابت ( 32 عاماً ) قد تزوجها كمسيحية .. وكانت الأخت / مرثا سعيد عبد العزيز قد تعرفت على الرب يسوع منذ خمسة سنوات وتحديداً فى 2003 وبعدها تركت بلدها فى محافظة الشرقية بسبب إضطهادهم لها بسبب أسئلتها الكثيرة فى المسيحيات والعقيدة المسيحية ..
 

وبعد أعتقاد أهلها بأنها ممسوسة بالجن المسيحي .. وبعد هروبها ذهبت إلى القاهرة و تعرفت على القمص المتنيح قدس أبونا ( ص . ع ) والذى قام بتعميدها بعد أن تيقن من صحة أيمانها المسيحي .. إلا أن مطاردات أهلها وأصرارهم على قتلها جعلها تلجأ لتزوير جواز سفر مسيحي ..

 

 وبالفعل نجحت محاولتها فى أصدار بطاقة رقم قومى بعدها تم أستحراج جواز سفر بأسم مرثا صموئيل مقار .. وبعدها أعدت العدة للرحيل من أتون الإضطهاد والهروب من الإرهاب لأى دولة حتى ولو كانت روسيا .. وهى لاتدرى أن كل المتنصرين ومن يشُكون فى تحولهم للمسيحية يتم وضع بياناتهم على أجهزة الترقب فى مطارات مصر كلها وموانيها .. وهذا ماحدث للأخت / مرثا حيث تم إلقاء القبض عليها هى وزوجها فى مطار القاهرة أثناء مرورها لركوب الطائرة للسفر لروسيا وذلك فى فجر يوم السبت وبعد تعذيبهما للأعتراف بواقعة التزوير تمت إحالتهما للنيابة العامة .. قد أمر السيد / رامى السيد .. وكيل أول نيابة النزهة .. بإشراف رئيس نيابة النزهة السيد / طارق أبوزيد بحبسها ٤ أيام على ذمة التحقيق بعد أن وجه لها تهمة التزوير هى وزوجها ..

 

ونحن نضع هذه القضية أمام كل الهيئات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان بمصر وخارجها للتدخل الفورى للأفراج عن أختنا المتنصرة / زينب سعيد عبد العزيز وزوجها المسيحي / فضل ثابت .. كما نطالب الحكومة المصرية بتفعيل مواد القوانين الخاصة بالمواطنة وحرية العقيدة لحل مثل هذه المشاكل التى تواجه المتنصرين بمصر وبعد دخول الألاف للمسيحية حتى لا تتفاقم المخاطر التى تحيط ببلادنا مصر .. كما نطالب السيد / حبيب العدلي بأصدار أوامره للسادة ضباط المباحث وبالذات ضباط البحث الجنائي للأحوال المدنية بالعباسية .. بأن يقللوا من تعذيبهم للمتنصرين وعدم مطاردتهم أمنياً .. حتى لانقوم بفضحهم بأخراج مالدينا من تقارير عن أنتهاكاتهم التى تملأ جعبتنا ضد المتنصريين الذين صاروا يملئون كل أرض مصر .. وليحفظ الله بلادنا مصر من شر المحتالين وحيلهم فلا تجرى أيديهم قصداً .

www.amcoptic.com