قلق حقوقي دولي بعد تهديد قاض مصري لمتنصرة بالقتل
GMT 22:30:00 2009 الإثنين 2 فبراير
محمد حميدة

محمد حميدة من القاهرة: أعربت جمعيات حقوقية دولية عن قلقها البالغ إزاء تهديد قاض مصري لفتاة اعتنقت المسيحية بالقتل. وقالت إحدى الجمعيات الحقوقية انها تعرب عن بالغ تخوفها وقلقها على حياة المتنصرة "مرثا صموئيل ميخائيل" 24 سنة بعد ان هددها القاضي بالقتل بعد تركها الإسلام.

وقال" جان فيرمير" المتحدث الرسمي باسم جمعية " الأبواب المفتوحة"، المناصرة للمسيحيين المضطهدين بسبب العقيدة أن "قضية مرثا تؤكد مدى صعوبة ما يعانيه المسيحيون المتحولين من الإسلام في مصر ".

وكانت الأجهزة الأمنية قد ألقت القبض على المتنصرة مرثا وزوجها فضل ثابت بمطار القاهرة أثناء محاولتهما السفر إلى روسيا بتهمة التزوير في أوراق رسمية، وتم إلقاء القبض على جورج حنا مرقس الشهير بالمهندس جورج أبيض 67 عاماً، ومسعود جرجس مسعود فام المحامي 55 عاماً موظف بديوان مكتب الخدمات بطريركية الأقباط الأرثوذكس بالكنيسة المرقسية بالإسكندرية ووجهت النيابة لهم تهمة التزوير في أوراق رسمية بعد تغيير إسم المتنصرة من زينب سعيد عبد العزيز أبو لبن إلى مرثا صموئيل في القضية التي تحمل رقم 16225 لسنة 2008.

وقد أصدر قاضي المعارضات بغرفة المشورة بمحكمة جنايات القاهرة بالعباسية قراره الخميس 29 يناير بالإفراج عن المتنصرة وموظفي الكنيسة بكفالة ثلاثة ألاف جنيه لكل منهم.

لكن المتنصرة ادعت قيام القاضي "عبد الله هاشم" بتهديدها بالقتل أثناء الجلسة قائلا لها : "اذا كان معي سكين لقتلتك به الآن ، بعد ان رفضت القول انها لا تزال مسلمة" على حد قولها.

وقالت جمعية" الأبواب المغلقة" ومقرها هولندا في بيان ان مرثا وصلت الى المحكمة بعد تعرضها لمضايقات امتدت على مدار خمس سنوات من قبل أسرتها ورجال الشرطة. وقالت "انها كانت تريد الفرار من هذه المضايقات الى روسيا مع زوجها وأولادها ـ ولكن موظفو المطار احتجزوهم في مطار القاهرة" مشيرة الى انها "تعرضت لمعاملة سيئة واعتداءات جنسية من قبل السجناء ".

وأوضحت الجمعية انه يكاد يكون من المستحيل في مصر تغيير الديانة من الإسلام إلى المسيحية. ونقلت عن "نادية توفيق " محامية المتهمة تصريحاتها بأن القاضي طلب من موكلتها ان تروي باستفاضة رحلتها مع التحول إلى المسيحية. مشيرة الى انه طلب في نهاية المطاف إخلاء الغرفة وانفرد بها ، وقال لها نصا :"في مصر من المستحيل قانونا تغيير الديانة من الاسلام الى المسيحية . انك مسلمة ". فردت عليه المتنصرة "لا أنا مسيحية" فقال لها: "لو كان معي سكين لقتلتك".

وأعربت الجمعية في بيان لها عن مخاوفها من استمرار اعتقال المتهمين، قائلة " انه على الرغم من الافراج عنهم بكفالة ، الا إن هذه القضية لم تنته بعد. حيث ستنظر القضية أمام قاض اخر ، متوقعة ان لا تكون المحاكمة المقبلة أكثر إنصافا، لان كل القضاة ضد تحول المسلمين حسب اعتقادها.


تعليقات القراء

GMT 22:46:52 2009 الإثنين 2 فبراير
1. العنوان: مطلب دولى ملاذ امن
الإسم: مصرى عقلانى
تشكر ايلاف على نشر هذه القصة الحزينة ,والتى تكررت مئات المرات ونضيف ان للسيدة مرثا طفلين ثلاثة وخمسة سنوات تم القبض عليهما و ان ضباط امن الدولة جردوا المتنصرة من ملابسها وضربوها بوحشية امام اطفالها غير التعذيب الوحشى فى مراكز امن الدولة -- من المؤسف ان تصل بالدولة المصرية الجنون الى هذا الحد وان تتوحش ضد مواطنيها و تجند كل اجهزتها لاسلمة الاقباط بكل الطرق غير الشرعية وبنفس الوقت تمنع التحول السلمى لبعض المسلمين عن دينهم-مرثا تركت الاسلام عن اقتناع وليس عن اضطهاد ولا اغتصاب ولا رشوة مالية او جنسية و هى مسيحية من خمس سنوات ولديها طفلان فلماذا تجرى الدولة ورائها بكامل اجهزتها؟؟ الامر تعدى كل الحدود المقبولة من المجتمع الدولى و رئاسة اوباما نصف المسلم لامريكا افرز اوضاعا جديدة على الارض ولهذا نطالب بمحاكمة وزير الداخلية المصرى وضباطه امام محكمة دولية وفتح قضايا المغتصبات القبطيات و المتنصرين على اوسع نطاق ليعرف العالم المهازل التى تحدث بمصر ويتصرف سواء بتوفير حماية دولية او بتوفير جزء من مصر كملاذ امن لمن يضطهد على يد النظام المصرى دينيا او سياسيا وتحية للمحامية الشجاعة نادية توفيق

GMT 23:00:06 2009 الإثنين 2 فبراير
2. العنوان: ضرب وقتل واغتصاب
الإسم: ايوب المصري
لم تذكر المنظمة كيف تم ضربها هي وزوجها في المطار امام البشر من كافة الاجناس والناس متصورين انها ارهابية او او ولما عرف بعض الاجانب لانها مسيحية خرج الموضوع من يدهم وللاسف هناك الاف المنتصرات والمتنصرين في سجون مصر اة لو حدث لمسلمو الغرب واحد في الالف مما يحدث للمسيحيين في العالم الاسلامي لقاموا ولم يقعدوا ابداواقول هذا رغم انني لست قبطي ولكني اتعاطف معهم تمامام

GMT 23:05:55 2009 الإثنين 2 فبراير
3. العنوان: مطلوب موقف مصري جاد
الإسم: جاك عطاللة
من الواجب على الحكومة المصرية عزل هذا القاضى فورا و محاكمته على اخلاله بشرف وحياد مهنته بتهديد المتنصرة بالقتل بسكين هو وكل امثاله وهم كثيرين بمصر الآن للاسف تم اختراق القضاء منذ مدة طويلة بواسطة الاخوان المسلمين وبقصر تعيين القضاة على من هم اعضاء بجماعة الاخوان او مناصريهم-- القضاء مهنة شريفة غير منحازة وشعار القاضى هو ميزان العدالة يمسكة القاضى المعصوب العينين والذى يرمز لعدم الانحياز ولا التفرقة الدينية ولكن بعد قصر جامعة الازهر على المسلمين فقط و فتح بابا تعيين وكلاء النيابة والقضاة على البحرى لخريجى الازهر وبالذات كلية الشريعة والقانون الازهرية انتهت العدالة من مصر واصبح القاضى ينظر الى ديانة الشخص اولا واخيرا و يقوم بالحكم ضده ان كان مظلوما مادام قبطيا لانه كافر ويجب الزامه اضيق الطريق والتضييق عليه -وحتى ان كان المظلوم ليس قبطيا بل مسلما وغير ملتزم بعلامات الاسلام الصحيح حسب ادبيات الاخوان -- ننبه الى ان مصر يتدهور حالها بجميع الجبهات ويضيق عقلها وقلبها عن السماحة واحترام المواطنة والمساواة بالحقوق والواجبات المعروفين عنها سابقا ايام الملكية بفعل تحريض وتغلغل اخوانجى صريح بكل مفاصل الدولة المهمة وهذه هى اسرع وصفة لخراب مصر وتمزيقها و ياليت العقلاء من المسلمين يتنبهوا للهوة السحيقة التى يجرجرنا اليها الاخوان واعوانهم ويكفينا موقفهم الاخير اثناء احداث غزة حيث زايدوا لتنفيذ اجندة خيانية ايرانية ومازالوا يهربون الرجال والسلاح لحماس لتقتل بها المصريين من ضباط الحدود و تنسف المنتجعات السياحية لافلاس اقتصاد مصر المنهار واسقاط مصر لتصبح ولاية تابعة للفقية

GMT 23:19:04 2009 الإثنين 2 فبراير
4. العنوان: الموضوع متبادل
الإسم: مصري المصري
ربما من ينظر نظرة حيادية يشفق على المصرية ولكن ما يحدث لها يحدث ايضا للمسيحين الذين بدخلون للاسلام القضية سياسية وليست قضية دين

5. العنوان: كيف يحدث للمسيحيين؟
الإسم: عبده
الاخ مصرى مصرى : كيف يحدث ايضا للمسيحيين ضرب من الحكومة؟ هل تريدنا ان نفقد عقولنا؟ لابد من وضع حد لتدخل الدولة السافر فى ديانة الاشخاص..

GMT 23:32:57 2009 الإثنين 2 فبراير
6. العنوان: لا تحزنوا فالرب معنا
الإسم: لبناني
لماذا يخاف المسلمون و خصوصا السنة عندما يتحول اي شخص الى ديانة او طائفة غير طائفتهم....سؤال برسم الإجابة فهل من مجيب؟؟؟....إن الإرهاب و الإضطهاد الذي يعيشه المسيحيين في مصر و بعض الدول العربية يوازي أضعافا مضاعفة لما مر على البشرية جمعاء من مآسي....فأما آن للمخلصين من أبناء الوطن أن ينتصروا للحق و يبعدوا هؤولاء الإرهابيين عن الإمساك بمقاليد السلطة و التحكم بالعباد و الرقاب.......يجب كخطوة أولى تقديم هذا القاضي الى المحاكمة بتهمة التهديد بالقتل العمد و من ثم يجب على الأمم المتحدة إجراء تحقيق دولي بالإرهاب الذي يصيب المسيجيين في مصر على يد أجهزة مبارك الديكتاتورية....و نقول للأخوة في مصر كما هو مكتوب في الكتاب المقدس: لا تحزنوا لأن الرب معنا.....فإذا كان الرب معنا فمن علينا.......

GMT 23:33:54 2009 الإثنين 2 فبراير
7. العنوان: مش معقول
الإسم: رجا جورج
مش معقول قاضي يقول لو معي سكين لقتلك !!على كل يجب على وزير العدل الاهتمام بالقضية وحماية السيدة و قفل هذة الفضيحة فورا حتى لا تطور و نتشرشح في الخارج و يقال ان مصر الحبيبة تعيش في القرن 14 في عهد الرئيس مبارك