بيان من أقباط المهجر بفتح حوار إليكترونى

تعلن الهيئة القبطية الأمريكية وجميع الهيئات القبطية العالمية عن فتح حوار إليكترونى عبر الانترنت ( بالصوت والصورة  والكتابة ) لمناقشة الاضهاد الذى يواجة الأقباط فى مصر وسنقدم تفصيلا للمحاكمات الهزلية التى تمت بشأن شهداء الكشح الواحد والعشرين لعام 2000.

ونتمنى أن يكون الحوار هادفا وفعالا وبعيدا عن التشنجات، ونحن  لانمانع اشتراك أى فرد يعنية الأمر بشرط أن نتجنب المهاترات  فالهدف هو اشراك المجتمع الدولى فى إيجاد الحلول المناسبة للتوصل إلى مواطنة سليمة بين المسلمين والمسيحين.

 ولقد إضطررنا إلى هذا الاجراء نظرا للتحديات التى يواجهها الأقباط سواء من الأفراد أوالمؤسسات أو الدولة ذاتها بالإضافة إلى القرارات التعسفية الصادرة عن  محكمة سوهاج والتى أفرجت بموجبها عن القتلة، والتى من المحتمل ان تكون قراراتها فى 9 يناير 2001، قرارات هزلية حيث يتوقع أن تكون غيابية، لذا فإن هذا الأمر قد أثار إستياء جميع المعنيين بحقوق الإنسان من الأقباط ( المسيحين والمسلمين ) وجميع منظمات حقوق الانسان العالمية.

المحكمة تبرئ معظم المتهمين في قضية الكشح