إلى قائمة تقارير هيئة حقوق الإنسان | عودة إلى الصفحة الرئيسية | عناوين الأخبار 

 

نص الخبر

لا بل نحن مصريون و فراعنة

رد على السيدة كوثر بنت عبد الحليم

أنا أريد أن أسأل السيدة / كوثر بنت عبد الحليم أولا هل هي مصرية أم من قطر آخر من أقطار الوطن العربي لأنني بصراحة أشك أن أي مصري أو مصرية يتكلم بهذه الطريقة على أجدادنا العظام الذين كانوا أسيادا على هذا العالم في يوم من الأيام .

أولا : الهيروغليفية يا سيدتي نوع من الكتابة أي خط مثل الخط الكوفي مثلا و ليست لغة كما تظنين و إنما اللغة هي اللغة المصرية و تنطق هكذا ( تى اسبي ان ريم ان كيمي ) و في لهجة أخرى تنطق هكذا ( دي اسبي ان رام ان كامي ) وكلمة كامي تعنى مصر و رام رجل و اسبي تعني لغة أي لغة أهل مصر و أنا لست متخصصا و لكنني عاشق لبلادي و لغة أجدادي و أيضا أتحدث اللغة المصرية بأكثر من لهجة هذا بجانب العربية طبعا .

ثانيا : اللغة المصرية كتبت بعدة خطوط هي الهيروغليفية و الهيراطيقية و الديموتيقية و القبطية و اللغة المصرية استمر وجودها في مصر حتى القرن الثامن عشر حيث كانت هناك قري في أسيوط تتكلم بها و حتى الآن يوجد الكثير من الأسر المصرية تتحدث بها فهل يا سيدتي اللغة الإنجليزية و الفرنسية و الألمانية أهم من اللغة المصرية و أنا أعرف الكثيرين الذين يتحدثون اللغة المصرية في مصر و أمريكا و أستراليا و ألمانيا و فرنسا و منهم مصريين وفرنسيين و ألمان و أمريكان ..

ثالثا : ما العيب أن ندرس آداب و أخلاق الفراعنة و إذا كان أحد الفراعنة لعن في الكتب السماوية فألانه طغي ( ضد الأعداء ) و كم من الملوك و الحكام اليهود و المسيحيون و المسلمون طغوا و ارتكبوا ابشع المجازر ضد الشعوب الأخرى و ضد شعوبهم و كلمة فرعون تعن الملك أي لقب مصري مثل قيصر الروم و كسرى فارس ..

رابعا : أنا لا أعلم لماذا هذا التحامل من قبلك على المصريين و الفراعنة إذا كان العالم كله يعظمهم و يعطيهم حقهم فلماذا هذا التنكر و لحساب من ؟

خامسا : ان كثيرين اليوم يحاولوا أن ينسبوا عظمة الفراعنة إلى غير المصريين فلما يحاول البعض أن يسلبنا تاريخنا إننا ندرس تاريخنا و نتعلم لغة أجدادنا و سنحافظ على تراثنا بجميع ما أوتينا من قوة .

سادسا : أناشد الأستاذ الدكتور / حسين كامل بهاء الدين وزير التعليم أن يعمل على تدريس اللغة المصرية في المدارس حتى ينشأ الشباب ملما بتراث الأجداد .

سابعا : أرجو من جميع المتخصصين في علم المصريات و المهتمين بتراث مصر و العاشقين لبلادهم أن يردوا على هذا المقال .

ثامنا : أتمني أن يلقب رئيس مصر حاليا و مستقبلا بلقب فرعون مصر أو فرعون البلاد و هذا حقه و حقنا أيضا و حق مصر أولا .

كيميائي

نبيل عدلي محارب

 

إلى قائمة تقارير هيئة حقوق الإنسان | عودة إلى الصفحة الرئيسية | عناوين الأخبار